Menu

أردوغان: "مولانا الرومي" ترك مشعلا للسائرين على درب الحقيقة

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن المتصوف الشهير جلال الدين الرومي المعروف بـ "مولانا"، ترك مشعلا لا ينطفئ يرشد السائرين على درب الحق والحقيقة، من خلال أقواله وحكمه.

جاء ذلك في كلمة له، الإثنين، بمدينة قونية التركية، ضمن فعاليات إحياء ذكرى وفاة المتصوف جلال الدين الرومي المعروف بـ (مولانا)، والتي تعرف بـ "شبَ عروس" أي "ليلة العرس".

ونوه أردوغان أن الرومي كان يعتبر الموت، بمثابة ولادة جديدة، وليس نهاية.

وأردف: "التزاما بوصيته ونصيحته، فنحن نحيي ذكرى وفاة حضرة مولانا، كيوم عرس، التقى فيه العاشق بالمعشوق، منذ 745 عاما". 

وأوضح أن العشق الإلهي، هو السر الكامن وراء سطوع نجم وخلود ذكره الرومي إلى يومنا هذا رغم مرور عصور على رحيله.

ولفت أردوغان إلى أن الرومي، "اختار طريق العشق من بين طرق عديدة توصل إلى الله" وفق ما قاله مولانا.

ولفت إلى أن ديوان المثنوي (المثنوي من الشعر: ما كان فيه كل شطرين بقافية واحدة) لمولانا الذي عكف على إنجازه 15 عاما ويضم أقواله ورسائله وحكمه، يعد أكبر هدية من الرومي للبشرية.