Menu

أردوغان: هناك مساع لمحاصرة العالم الإسلامي بالتنظيمات الإرهابية

الرئيس التركي:
- الهدف الحقيقي للذين يستخدمون المنظمات الإرهابية تجفيف شرايين الحياة للمسلمين
- للأسف، الأقوياء اليوم في العالم يلهثون وراء تعزيز مصالحهم فقط، وليس العدل
- انهيار المجتمعات والدول التي تحيد عن منهج العدل أمر لا مفر منه

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "الهدف الحقيقي للذين يحاولون محاصرة العالم الإسلامي عبر تنظيمات إرهابية مثل داعش والقاعدة وبوكو حرام والشباب وغولن، تجفيف شرايين الحياة للمسلمين".

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، الجمعة، بالمؤتمر القضائي الأول للمحاكم الدستورية والعليا، للدول الأعضاء والمراقبة في منظمة التعاون الاسلامي، بقصر دولمة باهجة في إسطنبول.

وأشار أردوغان إلى "وقوع مظالم في العديد من أرجاء العالم ولا سيما منطقتنا، تدمي الضمير الإنساني".

وأردف: "للأسف، الأقوياء اليوم في العالم يلهثون وراء تعزيز مصالحهم فقط، وليس العدل".

ولفت إلى أن "التاريخ يظهر أن انهيار المجتمعات والدول التي تحيد عن منهج العدل أمر لا مفر منه".

وأكد أنه من المفترض ألا تكون هناك حالات استغلال وإبادة جماعية وخصومة وظلم وتفاوت في توزيع الدخل، حيث يوجد المسلمون، "لكن كل هذه الشرور تخيم على العالم الإسلامي في يومنا".

وشدد على ضرورة تحديد سبل مواجهة هذه التحديات ومعالجتها، وتطبيق ذلك على أرض الواقع.