Menu

الفائز بانتخابات أرمينيا: مستعدون لعلاقات مباشرة مع تركيا بلاشروط

تركيا العثمانية/ قسم المتابعة/ أعرب نيكول باشينيان رئيس تحالف "خطوتي"، الفائز في الانتخابات البرلمانية المبكرة في أرمينيا، عن استعداده لبناء علاقات مباشرة بدون شروط مسبقة مع تركيا.

جاء ذلك في رده على سؤال لمراسل الأناضول، خلال لقائه مع صحفيين أجانب في مبنى رئاسة الوزراء، الإثنين، عقب إعلان فوز تحالفه بأكثر من 70% من الأصوات، في الانتخابات التي أجريت الأحد.

واعتبر باشينيان، الذي شغل منصب رئيس الوزراء المؤقت قبل الانتخابات، أن أزمة إقليم قره باغ (إقليم أذري تحتله أرمينيا) أثرت على العلاقات بين أرمينيا وتركيا.

وقال "سبق لي أن قلت هذا عدة مرات من قبل، نحن مستعدون لبناء علاقات مباشرة دون شروط مسبقة مع تركيا، وآمل أن تكون تركيا أيضا مستعدة لذلك".

وحول مشكلة إقليم قره باغ، قال باشينيان، إنه بين أولويات حكومته، وأعرب عن أمله في التوصل لحل لمشكلة الإقليم. معربا عن وقوفه إلى جانب حل سلمي.

وقال إنه لا يمكن حل أزمة قره باغ دون الاعتراف بحق شعب الإقليم في حكم نفسه بنفسه.

وتحتل أرمينيا إقليم "قره باغ"، منذ 1992، ونشأت أزمة بينها وبين أذربيجان عقب انتهاء الحقبة السوفييتية، حيث سيطر انفصاليون على الإقليم الجبلي، في حرب دامية راح ضحيتها نحو 30 ألف شخص.

وحول السياسة الخارجية التي يزمع انتهاجها، أشار باشينيان، إلى العلاقات الجيدة التقليدية بين بلاده وروسيا، وإلى كونها في الوقت نفسه شريكا للاتحاد الأوروبي وعضو في مجلس أوروبا.

وقال إن حكومته ستستمر في العلاقات مع حلف شمال الأطلسي الناتو لكن ليست لديها نية في طلب عضوية الحلف.

وأضاف "نرغب في الاستمرار في علاقاتنا مع جميع شركائنا، دون أن يؤدي تطوير علاقاتنا مع طرف إلى التضحية بعلاقاتنا مع طرف آخر".