Menu

منتدى لــ "الشراكة التركية الصومالية" في إسطنبول

تركيا العثمانية / إسطنبول/ إنطلق في إسطنبول أمس السبت ، منتدى "الشراكة التركية الصومالية: نحو الأمام"، الذي تنظمه مؤسسة "شرق إفريقيا للتنمية والبحث العلمي".

وأفاد مراسلنا بأن المنتدى يقام في فندق "ويش مور" بإسطنبول، ويستمر لمدة يومين، بمشاركة وزير التخطيط والاستثمار والتنمية الاقتصادية الصومالي جمال محمد حسن، فضلا عن العديد من الشخصيات الأكاديمية والبيروقراطية والخبراء ورجال الأعمال.

ويتناول المنتدى مواضيع عدة، منها "أسس العلاقات التركية الإفريقية"، و"مجالات التعاون أجل الشراكة بالتعليم"، و"صنع شراكة وأثر مستدام في التنمية"، و"منظور مستقبل العلاقات التركية الصومالية".

وفي الكلمة الافتتاحية للمنتدى، أكد حسن أهمية التعاون من أجل مصالح البلدين، داعيا المستثمرين الأتراك إلى إقامة استثمارات في البلاد.

وقال: "الذين سيقومون باستثمارت بالصومال سيكونون رابحين للغاية. الصومال يمتلك إمكانيات كبيرة في مجالات مثل المنتجات الزراعية والبحرية، والطاقة، والتأمين، وقطاع النقل والبناء، نزيل العقبات أمام المستثمرين الخاصين، ننتظرهم، واستراتيجيتنا مفتوحة".

وأشاد بالمساعدات التي تقدمها تركيا للصومال، مضيفا: "المساعدات التركية لم تقتصر على المجال العسكري، إنما شملت كافة المجالات من أجل نمو الصومال".

وتابع: "اهتمام تركيا بالصومال بدأ عبر منظمات المجتمع المدني حينما كنا نعاني من المجاعة عام 2011. وعقب ذلك قدمت تركيا مساهمات كبيرة مع زيارة رئيس الوزراء آنذاك رجب طيب أردوغان إلى الصومال. لذا أود أن أتوجه له بالشكر. تلك الزيارة جلبت صداقة وشراكة وثيقة بين البلدين".