Menu

"الغواصون الصناعيون".. طلاب معهد تركي يتلقون تعليمهم في عرض البحر

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ في الوقت الذي يتلقى فيه طلاب باقي الفروع الجامعية تعليمهم على مقاعد الدراسة، يخوض طلاب قسم تكنولوجيا المياه لدى معهد البحرية المهني التابع لجامعة "إسكندرون" التقنية (حكومية) بولاية هطاي جنوبي تركيا، غمار التعلّم في عرض البحر، وتحت سطح المياه، ليتخرجوا بعدها "غواصين صناعيين".

وعلى متن سفينة الأبحاث "إستا 1"، يُبحر طلاب قسم تكنولوجيا المياه لدى الجامعة المذكورة لإقامة معسكر تعليمي مدته 10 أيام في عرض البحر، يتلقون فيها التعليم العملي في مجال الغوص الصناعي.

وتشمل مهام الغواصين الصناعيين القيام بأعمال الإنشاء تحت سطح المياه، وصيانة السفن دون الحاجة إلى سحبها إلى البر أو إلى الأحواض، وإجراء المسح في البحار، وأنشطة البحث والإنقاذ، وتركيب الأنابيب وخطوط الاتصالات تحت الماء، وصيانة خطوط الأنابيب تحت الماء، واستخدام غرف الضغط، وتطوير مشاريع متعلقة بالغوص، فضلا عن تنظيم فعاليات وأنشطة في مجال الغوص.

وفي إطار برنامجهم التعليمي، يقوم طلاب جامعة "إسكندرون" التقنية بالمشاركة مرتين في العام ضمن معسكر تعليمي على متن السفينة في عرض البحر، يستمر كل منهما 10 أيام، يخضعون فيها لتدريبات ويتلقون التعليم العملي.

وخلال فترة المعسكر التعليمي المذكور، يتعرف الطلاب على الأحياء البحرية، ويتعلمون ويختبرون الأرصاد الجوية البحرية.

ويعد قسم تكنولوجيا المياه لدى جامعة "إسكندرون" التقنية، واحدا من بين 6 أقسام موجودة لدى الجامعات التركية في عموم البلاد.

ويحظى قسم تكنولوجيا المياه لدى جامعة "إسكندرون" التقنية بإقبال كبير من الطلاب، نظرا لتنظيمها معسكرات تعليمية عملية في كل فصل دراسي، وامتلاكها أبراجا للغوص، وورشا ميكانيكية تحت الماء، وسفينة أبحاث خاصة بها.

من جانبه، قال رئيس جامعة "إسكندرون" التقنية البروفيسور توركاي دره لي، إن الطلاب المتخرجين في هذه الجامعة، يحصلون على شهادة التكنولوجيا الخاصة بطلاب الجامعات التقنية.

وأضاف أن قسم تكنولوجيا المياه لدى الجامعة، يعد من أبرز وأهم الأقسام في هذا المجال داخل تركيا، نظرا لإمكاناته العالية التي يوفرها للطلاب.

بدوره، قال نجدت أويغور رئيس قسم تكنولوجيا المياه لدى معهد البحرية المهني في الجامعة، إنهم يوفرون لطلاب الغوص الصناعي فرصة التعلم على أرض الواقع، وإكسابهم خبرات عملية تجعلهم يختبرون المجالات التي سيعملون فيها بعد تخرجهم.

وأضاف أن أغلب الطلاب لدى قسم الغوص الصناعي يكملون حياتهم العملية بعد التخرج على متن السفن الخدمية، لافتا إلى أن المعسكرات التعليمية تتيح لهم اختبار كيفية العيش لفترات طويلة على متن السفن.

وأوضح أن السفن التي يتلقون التعليم على متنها خلال هذه المعسكرات، تعد بمثابة محاكاة للسفن التي سيعملون فيها بعد تخرجهم.

وأشار إلى أن وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية تمنح الطلاب المتخرجين في هذا القسم شهادة "الغواص الصناعي".

ولفت إلى أن أحد المجالات الأخرى التي يتدرب عليها الطلاب، هي تركيب وصيانة خطوط الأنابيب تحت سطح الماء.

بدوره، قال أونور ألاجا أحد طلاب قسم تكنولوجيا المياه لدى جامعة "إسكندرون" التقنية، إن حبه للبحار وكثرة فرص عمل هذا الفرع، دفعه إلى التسجيل فيه.

واختتم الطالب التركي بالإشارة إلى إمكانية عمله بعد التخرج داخل تركيا وخارجها، لدى منصات البترول المختلفة في عرض البحر، وفي أعمال الإنشاءات تحت الماء، فضلا عن أعمال تركيب وصيانة خطوط الأنابيب تحت الماء أيضا.

المصدر: الأناضول