Menu

على المستوى الرئاسي.. مباحثات بين تركيا والسنغال وجيبوتي

تركيا العثمانية / قسم المتابعة / بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، مع نظيريه السنغالي ماكي سال، والجيبوتي إسماعيل عمر جيلي، سبل تطوير العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية.

وذكرت الرئاسة التركية في بيان، أن “أردوغان وسال بحثا في اتصال هاتفي، المسائل التي من شأنها تطوير العلاقات التركية السنغالية وقضايا إقليمية”.

وعبر سال “خلال الاتصال عن تمنياته بالسلامة لتركيا، على خلفية حرائق الغابات”.

بدوره، أعرب أردوغان عن شكره لنظيره السنغالي على تضامنه مع تركيا في مكافحة حرائق الغابات.

كما أكد مواصلة تركيا دعم كفاح السنغال ضد وباء “كورونا”.

وكان أردوغان قد استقبل في 30 كانون الثاني/يناير 2021، “سال” في مدينة إسطنبول، ضمن زيارة رسمية أجراها الأخير إلى تركيا من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

كما أشارت الرئاسة التركية في بيان منفصل، إلى أن “أردوغان بحث في اتصال هاتفي مع رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلي، العلاقات التركية الجيبوتية والقضايا الإقليمية”.

وحسب البيان، شكر أردوغان جيلي على تضامنه في حرائق الغابات التي شهدتها تركيا خلال الأيام الماضية.

وتمتاز العلاقات بين تركيا ودول القارة السمراء، بأنها قائمة على مبادئ الاحترام والمصالح المشتركة، والتعاون في العديد من المشاريع في مجالات الإغاثة والتنمية والبنية التحتية وغيرها في عدد من المجالات.

وفي اتصال آخر، ذكرت الرئاسة التركية، أن أردوغان أعرب عن شكره لنظيرته الجورجية سالومي زورابيشفيلي على تضامنها مع تركيا في مكافحة حرائق الغابات.

وأكد أردوغان خلال اتصال هاتفي مع زورابيشفيلي أن بإمكان تركيا وجورجيا العمل في المشاريع المشتركة للطاقة والنقل، عبر الاستفادة من الفرص الجديدة في المنطقة.

بدورها، عبرت زورابيشفيلي، عن تمنياتها بالسلامة لتركيا، على خلفية حرائق الغابات.

يشار إلى أنه منذ نهاية تموز/يوليو الماضي، تشهد تركيا حرائق غابات في عدة ولايات جنوب وجنوب غربي البلاد، ضمنها أنطاليا وأضنة وموغلا ومرسين وعثمانية.

وبلغت حصيلة ضحايا الحرائق 8 وفيات وعشرات الإصابات، منذ 28 تموز/يوليو الماضي، فيما تمكنت السلطات المعنية من إخماد معظمها.