Menu

الضفة.. إصابتان وحالات اختناق خلال فعاليات منددة بالاستيطان

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أصيب فلسطينيان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، الجمعة، خلال فعاليات منددة بالاستيطان، في مناطق متفرقة في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت الوكالة الرسمية الفلسطينية "وفا"، أن فلسطينيين أصيبا بالرصاص المعدني المُغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، عقب قمع الجيش الإسرائيلي لفلسطينيين أدوا صلاة الجمعة فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها من قبل المستوطنين في منطقة "الراس" غرب مدينة سلفيت، شمال الضفة.

وفي بلدة بيتا، جنوبي نابلس (شمال)، قال شهود عيان للأناضول، إن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص الحي، والمعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه مئات الفلسطينيين عقب صلاة الجمعة، قرب جبل "صَبيح".

وأوضح الشهود أن عشرات المشاركين في المسيرة المنددة بالاستيطان الإسرائيلي، أصيبوا بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، وتم علاجهم ميدانيا.

ورشق شبان فلسطينيون، قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالحجارة، وأشعلوا النار في إطارات سيارات مطاطية.

وتشهد "بيتا" احتجاجات شبه يومية، رفضا لإقامة البؤرة الاستيطانية "أفيتار" على "جبل صَبيح".

وخلال الأسابيع الأخيرة، استشهد 4 فلسطينيين من بلدة "بيتا" نفسها، وأُصيب العشرات، غالبيتهم بالرصاص الحي في مواجهات مع قوات الاحتلال.

كما اندلعت مواجهات مماثلة، في بلدة كفر قدّوم شرقي قلقيلية (شمال)، وبيت دجن، شرقي نابلس، أصيب خلالها عشرات الفلسطينيين بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، وجرى علاجهم ميدانياً

كذلك، قمع الجيش الإسرائيلي وقفة منددة الاستيطان في منطقة مسافر يطا، جنوب الضفة الغربية.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.