Menu

الرئيس أردوغان: اجتماعي مع "بايدن" يدشن حقبة جديدة في علاقاتنا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة / أعرب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن ثقته بأن اجتماعه المرتقب مع نظيره الأمريكي جو بايدن، سيدشن حقبة جديدة في العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الأربعاء خلال اجتماع عبر الإنترنت مع مسؤولين كبار من شركات في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الرئيس التركي في هذا الصدد: "واثق بأن اجتماعنا مع السيد بايدن على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) سوف يبشر بحقبة جديدة".

وكان الرئيسان قد اتفقا خلال اتصال هاتفي في 23 أبريل/نيسان الماضي على عقد لقاء ثنائي على هامش قمة زعماء الناتو في بروكسل الشهر القادم.

وأضاف أردوغان: "نحن بحاجة إلى نهج مبني على الإخلاص والاحترام ويقوم على المصالح والقيم المشتركة لتحقيق الحجم المستهدف للتجارة مع الولايات المتحدة البالغ 100 مليار دولار".

وفي الشأن الاقتصادي، أكّد أردوغان أن تركيا حققت عام 2020 ثاني أكبر نمو اقتصادي بعد الصين بمعدل 1.8 بالمئة بين دول مجموعة العشرين، خلال فترة تفشي كورونا.

وأوضح أن حجم التجارة بين تركيا والولايات المتحدة ازداد في هذه الفترة 4 في المئة ليتجاوز 21 مليار دولار.

وتابع: "4 مليارات و272 مليون دولار صادرات تركيا خلال أول 4 أشهر من 2021 بزيادة بلغت 45 بالمئة".

وقال إنه مع تضاؤل ​​الآثار السلبية للوباء في العالم واستقرار الوضع في الاقتصاد يزداد الزخم الذي حققته تركيا.

وأشار إلى أن حكومته تولي أهمية خاصة للمشاريع التي من شأنها تسريع التحول التكنولوجي للبلاد، وخلق فرص عمل والمساهمة بشكل إيجابي في الحساب الجاري.

وقال إن تركيا ستشهد الأسبوع القادم إعلان أرقام النمو الاقتصادي في الربع الأول من 2021، وإن البيانات تشير إلى معدل نمو قوي جدًا.

وأوضح أن الانتاج الصناعي في تركيا ازداد 12.3 في المئة خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من 2020.

وحول ملف الاستثمار في تركيا، بيّن أردوغان أنه "رغم الغموض الذي سببته جائحة كورونا إلا أننا نلاحظ زيادة كبيرة في الطلب على الاستثمار بتركيا".

وأكّد أن تركيا نجحت العام الماضي بجذب استثمارات دولية مباشرة بقيمة 8 مليار دولار رغم التراجع الذي بلغ 42 في المئة.

وقال إن الاستثمارات الأمريكية المباشرة في تركيا وصلت إلى 13 مليار دولار، فيما وصلت استثمارات الشركات التركية في الولايات المتحدة إلى 7.2 مليار دولار.

وأعرب عن شكره للشركات الأمريكية التي تثق بتركيا واقتصادها، وقال: "واثق بأننا سنحول تركيا التي تقع في قلب القارات الثلاث إلى قاعدة تكنولوجية وإنتاجية عالمية بمساندتكم".

وأردف: "سنعمل على تبسيط نظام الحوافز في تركيا لتسهيل استفادة المستثمرين منه بشكل أكبر".

وقال: "سنعلن لشعبنا وللمستثمرين الدوليين قريبًا عن وثيقة إستراتيجية للاستثمار الدولي المباشر في تركيا".

وفيما يتعلق بمكافحة كورونا، أعلن الرئيس التركي أن حكومته تهدف لضمان عودة الحياة إلى طبيعتها في عموم تركيا عبر إجراء حملة تطعيم مكثفة ضد فيروس كورونا خلال يونيو/حزيران القادم.

وكشف أن حصيلة عملية التطعيم باللقاح المضاد لكورونا في تركيا اقتربت من 29 مليون جرعة.

وأكّد أن تركيا لم تشهد أيًا من المشاكل التي عاشتها دول كثيرة حول العالم من حيث تعطل سلسلة التوريد بسبب الجائحة.

وبيّن أن فترة الجائحة أظهرت مدى قيمة الاستثمارات التي قامت بها تركيا في البنية التحتية لقطاع الصحة.