Menu

اليمن.. غريفيث يدعو إلى حماية الصحفيين وعائلاتهم

تىركيا العثمانية / قسم المتابعة/ حث مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، الإثنين، أطراف النزاع على حماية الصحفيين وعائلاتهم في البلاد، مشيرًا أنهم يواجهون مخاطر كبيرة.

وبمناسبة "اليوم العالمي لحرية الصحافة" الموافق 3 مايو/أيار‏ من كل عام، قال غريفيث عبر "تويتر"، إن "مساحة حرية الصحافة تتقلص باستمرار في ‎اليمن".

وأضاف: "يواجه الصحفيون اليمنيون مخاطر كبيرة عند القيام بعملهم".

وأردف: "أحث جميع الأطراف على حماية الصحفيين وعائلاتهم من سوء المعاملة والإفراج الفوري عن المحتجزين".

ومساء الأحد، أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين في بيان، رصد 1400 انتهاك بحق أعضائها منذ بدء الحرب في البلاد، بينها 39 حالة قتل.

ودعت النقابة "كافة أطراف النزاع لإيقاف الحرب على الصحافة، وإنهاء حالة الطوارئ غير المعلنة تجاه الحريات، والسماح بعودة التعددية الصحفية".

وأفادت النقابة بأن جماعة "الحوثي" تحتجز 10 صحفيين بالعاصمة صنعاء (تخضع لسيطرتها منذ 2014)، بينما يحتجز تنظيم "القاعدة" الإرهابي صحفيا في محافظة حضرموت (شرق) منذ 2015.

ومنذ سبع سنوات، يشهد اليمن حربا أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة أواخر العام الماضي.

وللنزاع امتدادات إقليمية، فمنذ 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على عدة محافظات منذ 2014.