Menu

الإحتلال يقتل فلسطينية ستينية جنوبي الضفة

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأحد، استشهاد سيدة متأثرة بجروح حرجة أصيبت بها صباحا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، جنوبي مدينة بيت لحم، في الضفة الغربية المحتلة.

وبينما لم تحدد الوزارة في بيانها هوية السيدة، قال شهود عيان للأناضول إن الشهيدة هي رحاب محمد موسى خلف زعول (60 عاما) من بلدة حوسان.

وفي وقت سابق الأحد، أطلق جنود إسرائيليون الرصاص على السيدة وأصابوها عند مرورها، قرب مفرق "عتصيون" جنوبي بيت لحم.

وزعمت هيئة البث الإسرائيلي (رسمية) أن السيدة الفلسطينية حاولت طعن جندي بسكين، فأطلق الجيش النار عليها.

ونقلت عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي قوله إن السيدة "أصيبت بجروح خطيرة، وتم نقلها إلى مستشفى شعاري تصيدق (في القدس المحتلة) لتقديم العلاج لها، ولم يصب أي من الجنود".

ومن آن إلى آخر، يقتل جنود إسرائيليون مواطنين فلسطينيين بزعم محاولتهم تنفيذ عمليات طعن أو دهس لجنود أو مستوطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.