Menu

فلسطين: تفشي إرهاب المستوطنين يعكس اللامبالاة الدولية

تركيا العثمانية/ رام الله/ عوض الرجوب/الأناضول

اعتبرت فلسطين، الأحد، تزايد "إرهاب واعتداءات" المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية، انعكاسا لعدم مبالاة المجتمع الدولي وعدم تحمله لمسؤولياته تجاه الأراضي المحتلة.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن "تفشي إرهاب المستوطنين (...) يعكس حالة من اللامبالاة الدولية وتخلي المجتمع الدولي عن مسؤولياته القانونية والأخلاقية في توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال".

وحملت الخارجية "الحكومة الإسرائيلية وأذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن اعتداءات وجرائم المستوطنين، التي تتم دائما إما بمشاركة جيش الاحتلال أو تحت حمايته".

وأدانت إقدام "عصابات المستوطنين على إحراق ما يزيد على 50 شجرة زيتون معمرة في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم (جنوب)" أمس السبت.

ودعت الخارجية إلى اتخاذ موقف حازم تجاه اعتداءات المستوطنين، محذرة "من مغبة التعامل مع مثل هذه الاعتداءات كأمور اعتيادية".

ووثق مكتب منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة 98 حادثة (اعتداء) مرتبطة بالمستوطنين في الضفة الغربية، خلال العام الجاري، بينها 25 حادثة أدت إلى وقوع إصابات، والباقي أحدثت أضرارا بالممتلكات الفلسطينية.

ويعتبر قرار مجلس الأمن رقم 2334، الصادر عام 2016، الاستيطان غير شرعي، ويطالب إسرائيل بالوقف الفوري للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتفيد تقديرات إسرائيلية وفلسطينية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية، يسكنون في 164 مستوطنة و124 بؤرة.