Menu

رمضان.. جامع طوكيو يقدم برامج دينية للمسلمين في اليابان

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أعلن مستشار الشؤون الاجتماعية في السفارة التركية باليابان، محمد رشيد ألاس، عن تنظيم جامع طوكيو، فعاليات رمضانية للمسلمين هناك، بما يتماشى مع التدابير الصحية لمنع تفشي فيروس كورونا.

ويتميز "جامع طوكيو" المبني عام 1938، من قبل أتراك "القازان" (المسلمون التتار) الذين هاجروا من روسيا في أعقاب الاحتلال البلشفيّ عام 1917، ولجأوا إلى اليابان، بطرازه العثماني الفريد.

ورغم انتشار عدد من المصليات والمساجد في مختلف أرجاء اليابان، إلا أن جامع طوكيو يعتبر واحدا من اثنين فقط في طوكيو، إلى جانب جامع "دار الأرقم"، المعروف أيضا باسم "جامع أساكوسا".

وفي حديثه للأناضول، الإثنين، قال ألاس "إننا نستقبل شهر رمضان الكريم للعام الثاني، في ظل ظروف صعبة يفرضها فيروس كورونا".

وأضاف "القائمون على جامع طوكيو، يعملون على تنفيذ برامج للمسلمين المقيمين باليابان في رمضان، عن طريق التعليم عن بعد، نظرا لظروف جائحة كورونا".

ولفت ألاس إلى أن الجزء الأكبر من البرامج سيكون موجهاً لتعليم الأطفال طريقة الصلاة والدعاء.

وأوضح أن الدروس المقدمة عبر تطبيقات "الفيديو كونفرانس"، ستكون مترجمة إلى عدة لغات، حتى تخاطب أكبر شريحة ممكنة من المسلمين في جميع أنحاء اليابان.

وأشار إلى إقامة صلاة التراويح في مسجد طوكيو، مع أخذ كافة التدابير الصحية بعين الاعتبار، دون تنفيذ أي برامج إفطار جماعي.

وأكد ألاس أن جامع طوكيو يعد أحد أهم المنارات الدينية التي تجسد روح وسماحة الدين الإسلامي الحنيف في اليابان.