Menu

رئيس الشؤون الدينية التركي يعزي بوفاة الشيخ العلامة "الصابوني"

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قدم رئيس الشؤون الدينية محمد علي أرباش، تعازيه بوفاة العالم السوري، الشيخ محمد علي الصابوني، الجمعة، عن عمر ناهز 91 عاما.

ونشر أرباش صورة على صفحته في تويتر مع الشيخ الصابوني، مقدما تعازيه لأسرته وكافة علماء الأمة، سائلا له "الجنة والمقام العالي".

وقال رئيس الشؤون الدينية: "استفدت دائما من علمه، رهن حياته للعلم وتنشئة الإنسان، العالم السوري محمد علي الصابوني انتقل إلى رحمة الرحمن".

والشيخ الصابوني، من مواليد مدينة حلب السورية عام 1930، وتخرج في الكلية الشرعية بجامعة الأزهر في مصر عام 1955، ويعد أحد أبرز العلماء وأشهر المفسّرين والمصنّفين في علم التفسير والحديث والقرآن.

والشيخ الراحل تولى رئاسة "رابطة العلماء السوريين"، وبلغ عدد مؤلفاته 57 كتابا، أبرزها "صفوة التفاسير" الذي صدر قبل 40 عاما، إضافة إلى "مختصر تفسير ابن كثير"، و"مختصر تفسير الطبري"، و"التبيان في علوم القرآن"، و"روائع البيان في تفسير آيات الأحكام"، و"قبس من نور القرآن".