Menu

12 سكة حديدية أنشأتها الدولة العثمانية

تركيا العثمانية
 

ظهرت السكك الحديدية لأول مرة في العالم في إنجلترا عام 1825، وكانت مبكرة جدا مقارنة بالدول الكبيرة الأخرى، ودخلت لاحقًا إلى الدولة العثمانية وانتشرت في ثلاث قارات في العالم.

أنشئ أول خط سكك حديدية في الدولة العثمانية في اﻷناضول بتاريخ 23 أيلول/ سبتمبر 1856، وامتد بطول 130 كيلومتر في اﻷناضول، و389 كيلومتر فيما بين قسمي "فارنا - روسيا" و"كوستنجا -تونا".

ثم تقرر إنشاء خط "القاهرة - اﻹسكندرية" بطول 211 كيلومتر، وفي الوقت نفسه تم تطويل خط السكك الحديدية في أراضي الأناضول، ليصل إلى 519 كيلومتر.

بدأت إحدى الشركات البريطانية بأول أعمال الحفر بخط "إزمير -آيدن" في عام 1857، وتم الانتهاء منه بعد عشرة أعوام في عام 1866 بعهد السلطان عبد العزيز، وبلغ طوله 130 كيلومتر، وهو خط للسكك الحديدية في أراضي الأناضول.

وبعد ذلك أخذت شركة إنجليزية أخرى في عام 1865 امتيازًا عن خط "إزمير - تورجوتلو - أفيون"، وخط "مانيسا - بانديرما" الذي بلغ طوله 93 كيلومتر.

 

c9tnj4sw0aiizgk.jpg

وبمرور الزمن امتد نفوذ الإنجليز والفرنسيين واﻷلمان الحاصلين على امتياز السكك الحديدية في الدولة العثمانية إلى كل من فرنسا، وشمال اليونان، واﻷناضول الغربية والجنوبية، وسوريا، وإنجلترا، ورومانيا، والعراق، وخليج البصرة، وألمانيا، وإقليم تراكيا، واﻷناضول الأوسط، وبلاد الرافدين.

 

فكّرت الحكومة العثمانية آنذاك، في تمرير الخط من إسطنبول إلى الخط الرابط بين الهند وأوروبا والخط الذي يربط بين بغداد وحيدر باشا.

وبدأ العمل في خط "إزميت -حيدر باشا" من قبل الدولة باﻹدارة المستمرة من الدولة العثمانية في عام 1871، والذي انتهى عام 1873 بطول 91 كيلومتر، وأعطي الامتياز إلى شركة "شيمنديفر" العثمانية بالأناضول، لتشغيل وإنشاء قسم "إزميت -أنقرة"، بفرمان آخر بتاريخ 18 تشرين الأول/ أكتوبر 1888.

وبتمويل من الشركة نفسها بامتياز صادر في 15 شباط/ فبراير 1893 تم فتح وتشغيل وإنشاء أقسام "كوتاهيا - اﻻيونت" و"قونيا -أسكي شهير".

بدأ إنشاء الخط من أسكي شهير إلى قونيا في 31 آب/ أغسطس 1893، وانتهى في 29 تموز/ يوليو  1896، وقد تم ربط السكك الحديدية اﻷوروبية بإسطنبول في عام 1888 بمنطقة "كيركلاريلي-البوللو" و"إسطنبول - أدرنة" بطول 336 كيلومتر في إطار السكك الحديدية الشرقية التي تقدر بنحو 2000 كيلومتر.

يقول السلطان عبد الحميد الثاني الذي حكم مدة 33 عامًا، معلقًا على السكك الحديدية: "أسرعت في إنشاء السكك الحديدية في اﻷناضول بكل قوتي، هدف هذا الطريق هو ربط بلاد ما بين النهرين وبغداد باﻷناضول، والوصول إلى خليج البصرة، وقد نجح هذا في ظل مساعدة الألمان، وقد عرضت معادننا في السوق الدولي ولاقت استحسانا كبيرا... وحتى لو رفضت الدول الكبيرة الاعتراف بهذا فإن أهمية السكك الحديدية ليست فقط اقتصادية و إنما هي أيضا سياسية".

 

tumblr_o9ogd0owfx1tmm2yno1_1280.jpg

الخطوط العاملة في عهد الدولة العثمانية

1- سكك حديد اﻷناضول

بدأت الدولة العثمانية بمدّ سكة حديد بين إسطنبول وأضابازاري، من خلال مؤسسة سميت سكك حديد الأناضول عام 1871 وتحولت لاحقًا إلى شركة الجمعية العثمانية للطرق والسكك الحديدية في عام 1869 أثناء مد الخط من أسكي شهير وقونيا إلى أنقرة في عام 1888.

وفي عام 1924 باعت شركة الجمعية العثمانية للطرق والسكك الحديدية السكّة بشراكة الحكومة التركية الجديدة، ويقدر امتدادها بنحو 1023 كيلومتر، وتمر في إسطنبول، وإزميت، وبيلاجيك، وأسكي شهير، وأنقرة، وأسكي شهير، وأفيون، وقونيا.

2- سكك حديد إسطنبول - فيينا 

شغّلت الجمعية العثمانية للطرق والسكك الحديدية، خط سكة الحديدية في منطقة روملي بالدولة العثمانية حتى عام 1937، وكان من الممكن الوصول من خلال السكك الحديدية هذه إلى باريس مع الخط المعروف بالقطار السريع.

كان هذا الخط يبدأ من إسطنبول وأدرنة، مرورًا بفيليبا وونيش وسالوانيك وبلغراد وسراي بوسنة ويصل إلى العاصمة النمساوية فيينا، وطوله الطبيعي 2383 كيلومتر.

 

3- سكك حديد اﻷناضول - بغداد

شغّلت الجمعية العثمانية للطرق والسكك الحديدية وشركة بغداد هذا الخط حتى عام 1923 برأس مال عثماني - ألمانيبمركز أضنه المؤسس في عام 1923.

ويتّضح من ضمن أسباب الحرب العالمية الأولى أن هذا الخط كان مصدر خلاف بين الألمان واﻹنجليز والفرنسيين، وطول الخط نحو 1600 كيلومتر، يشمل قونيا، وأضنة، وحلب، وبغداد، والبصرة.

4- سكك حديد الحجاز

افتُتِحَ هذا الخط مُكمّلًا لجزء الشام والمدينة في عام 1908، وأنشئ هذا الخط بتمويل عثماني وتبرعات من مسلمي العالم اﻹسلامي، وبدأ العمل فيه في عام 1900، وتوقف العمل به نتيجة التخريبات التي تعرضت لها السكك الحديدية من بعض القبائل العربية واﻹنجليز إبان الحرب العالمية الأولى، وكان طوله 1320 كيلومتر.

5- إزمير - قصبة وامتدادها

شغّلت هذا الخط الجمعية العثمانية للطرق والسكك الحديدية من عام 1863 إلى 1893، إلى أن اشترتها سكك حديد جمهورية تركيا من عام 1893 إلى 1934، وطولها 695 كيلومتر.

6- إزمير - آيدن وفروعه

شغّلت هذا الخط شركة السكك الحديدية الشرقية، أول شركة سكك حديدية عثمانية أُسّست في عام 1856، حتى شرائها من قبل سكك حديد الجمهورية التركية في عام 1935، وتمتد بطول 610 كيلومترات.

7- الشام – حماة

يمتد 498 كيلومتر.

8- يافا – القدس

يمتد 86 كيلومتر.

9- بورصة - مودانيا

بدأ العمل به من قبل الشركة الفرنسية في عام 1874، بدءًا بالخط الذي افتتحته الدولة العثمانية عام 1871، وقد أغلق هذا الخط في عام 1948، بسبب عدم ارتباطه بالخطوط الرئيسية وعدم تحقيقه أي أرباح. ويمتد بطول 42 كيلومتر.

10- أنقرة – ياهشيهان

يمتد 80 كيلومتر.

11- أضنه – فاكا

يمتد 122 كيلومتر.

12- مرسين - أضنة

يمتد في الاتجاهين 67 كيلومتر، افتتحته في عام 1886 شركة سكك حديد مرسين - طرطوس - أضنة، المؤسسة عام 1883 برأس مال مشترك تركي إنجليزي وفرنسي.

وباعه بنك دوتش اﻷلماني في عام 1906، وتم تأميمه في عام 1929 من قبل شركة سكك حديد اﻷناضول وبغداد، بالاشتراك مع الحكومة التركية. 

وبلغ الطول الكلي للسكك الحديدية المفتوحة للعمل والتي بنيت في عهد الدولة العثمانية 8 آلاف و619 كيلومتر، بقي منها نحو 4559 كيلومتر في أراضي الجمهورية التركية الحديثة.