Menu

المتحدث بإسم الرئاسة : لن نسمح بكيان إرهابي ضد تركيا شرق الفرات في سوريا

تركيا العثمانية / أنقرة / قال  متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الأربعاء، إن بلاده لن تسمح على الإطلاق بظهور كيان إرهابي يستهدفها شرق نهر الفرات، شمالي سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قالن، عقب اجتماع لأعضاء الحكومة في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وشدد المتحدث أن كل دعم يقدم لتنظيم "ب ي د / ي ب ك"، هو كذلك لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، بشكل مباشر أو غير مباشر.

وتابع: "لا يمكن أبدا قبول حجة أن التدابير المتخذة ضد أهداف ب ي د / ي ب ك، وبالتالي بي كا كا، من شأنها إضعاف عملية مكافحة تنظيم داعش الإرهابي".

وأكد قالن أن بلاده تتطلع بالدرجة الأولى إلى أن تنهي الولايات المتحدة، حليفتها في إطار حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وشريكتها الاستراتيجية، كامل ارتباطها مع "ب ي د" و"ي ب ك"، اللذين يمثلان امتدادا سوريا لمنظمة إرهابية.

وأضاف أن محاولات واشنطن شرعنة "ب ي د / ي ب ك" وإظهار أنه منفصل عن بي كا كا "غير مجدية".

من جهة أخرى، أعلن المتحدث أن عدد الدول التي أغلقت فيها مدارس منظمة "غولن" الإرهابية بلغ 21 دولة.

وتابع أن ذلك يشكل "نجاحا كبيرا للدبلوماسية التركية".

وأضاف: "رسالتنا للبلدان التي توفر الحماية والرعاية لتنظيم غولن، وتفتح المجال له وتتجاهل أنشطته التخريبية، أن تتخذ موقفا واضحا منه"، باعتباره تنظيما إرهابيا.