Menu

ماكرون يدعو لإنشاء "جيش أوروبي" لمواجهة روسيا والصين وأمريكا

تركيا العثمانية / وكالات / دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يوم أمس الثلاثاء، إلى تأسيس "جيش حقيقي" للدفاع عن أوروبا، والحد من الاعتماد على الولايات المتحدة.

وقال ماكرون، في حديث لإذاعة "يوروب 1": "لن تكون هناك حماية للأوروبيين إذا لم نقرر تأسيس جيش أوروبي حقيقي"، مضيفاً: "علينا حماية أنفسنا في وجه الصين وروسيا وحتى الولايات المتحدة".

وتابع: "عندما أرى الرئيس دونالد ترامب يعلن أنه سينسحب من معاهدة رئيسية لنزع السلاح النووي تشكلت بعد أزمة الصواريخ الأوروبية في ثمانينيات القرن العشرين، من سيكون الضحية الرئيسية؟ إنها أوروبا وأمنها"، مشيراً إلى أن "أوروبا بحاجة إلى الحد من اعتمادها على القوة الأمريكية".

يشار إلى أن ماكرون سبق أن دعا إلى تشكيل قوة أوروبية، وميزانية دفاعية أوروبية مشتركة في سبتمبر 2017.

وحسب قناة "يورو نيوز"، تم تقديم عدة مقترحات حول إمكانية تعاون دفاعي مشترك في الاتحاد الأوروبي، لكن المفوضية الأوروبية أعلنت أن التعاون الدفاعي "لا يتضمن إنشاء جيش للاتحاد الأوروبي".

وأعلن ترامب، مؤخراً، أن بلاده ستنسحب من معاهدة الأسلحة النووية الموقعة مع روسيا بسبب "انتهاك" الأخيرة لها، دون ذكر توقيت للانسحاب، وهددت روسيا بالرد على الخطوة.

ووقعت المعاهدة في 1987، وتساعد على حماية الأمن للولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا، والشرق الأقصى.

كما تمنع المعاهدة الولايات المتحدة وروسيا من امتلاك أو تصنيع أو تجريب صواريخ كروز من مدى 300 إلى 3400 ميل.