Menu

المجلس التركي يستذكر ضحايا مجزرة "خوجالي" في أذربيجان

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أعرب الأمين العام لمجلس تعاون الدول الناطقة باللغة التركية (المجلس التركي)، بغداد عمرييف، عن تضامنهم مع أذربيجان في الذكرى 29 لمجزرة خوجالي التي ارتكبتها القوات الأرمينية في إقليم قره باغ.

وفي الرسالة التي نشرها عمرييف في ذكرى المجزرة، ذكّر بالضحايا الرضع والأطفال والنساء، الذين سقطوا في 26 فبراير/شباط 1992 في إقليم قره باغ.

كما أشار إلى أن القوات الأرمينية دمرت بشكل كامل منطقة خوجالي، واحتجزت الآلاف من المدنيين.

وأثنى عمرييف على الكفاح المشروع الذي بذلته أذربيجان والذي تكلل بانتصارها وتحرير أراضيها قائلاً :" هذا النصر، فخر لكل العالم التركي".

وقدم عمرييف باسمه واسم المجلس التركي، تعازيه للشعب والحكومة الأذربيجانية قائلاً :" العالم التركي سيواصل الوقوف كتفا إلى كتف مع أذربيجان".

وفي 26 فبراير/ شباط 1992، ارتكبت وحدات من الجيش الأرميني، مجزرة في منطقة خوجالي بإقليم "قره باغ" الأذربيجاني.

وراح ضحية المجزرة نحو 613 مدنيا، منهم 106 نساء و63 طفلا، و70 مسنا، فيما أصيب 487 بجروح بالغة، فضلا عن وقوع ألف و275 أسيرًا ، 150 منهم مصيرهم مجهول لغاية اليوم.

وفي 10 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أُجبرت أرمينيا على توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار إثر النصر الذي حققته أذربيجان في عمليتها العسكرية التي انطلقت لتحرير "قره باغ" في 27 سبتمبر/ أيلول.