Menu

للمرة السابعة.. الجيش الإحتلال يهدم قرية "حَمْصة" الفلسطينية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أزال الجيش الإسرائيلي، الاثنين، وللمرة السابعة قرية "حَمْصة" الفلسطينية في منطقة الأغوار شمالي الضفة الغربية.

وقال إبراهيم أبو هاشم، الباحث في هيئة الجدار والاستيطان للأناضول إن "جيش الاحتلال أزال وصادر ما يمكن أن يساعد السكان على البقاء، بما في ذلك خياما مقدمة من جهات دولية".

وأضاف إن عملية إزالة المنشآت ومصادرتها، تُنفذ للمرة السابعة، وطالت 13 خيمة أغلبها مقدم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الأوروبي.

وذكر الباحث في الهيئة، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن عملية الإزالة طالت أيضا 3 خيام لإيواء الماشية، و4 صهاريج و4 خزانات لحفظ المياه، إضافة إلى إزالة 4 حظائر للأغنام.

وفي نوفمبر/تشرين ثاني الماضي أزال جيش الاحتلال لأول مرة 75 منشأة في تجمع حَمْصة الواقع إلى الشرق من محافظة طوباس، تاركا 85 فلسطينيا، بينهم 35 طفلا، في العراء.

ومنذ مطلع فبراير/الجاري هدم الجيش الإسرائيلي 6 مرات، كل منشآت القرية وكل ما يعاد بناؤه.

وجنوب الضفة، هدم جيش الاحتلال أساسات منزلا قيد الإنشاء، قرب بلدة تقّوع، شرق مدينة بيت لحم.

وقال شاهد عيان للأناضول إن جيش الاحتلال تذرع بعدم حصول صاحب المنزل على رخصة بناء.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في بيان وصل الأناضول، استمرار جيش الاحتلال والمستوطنين في "انتهاكاتهم بحق الشعب الفلسطيني".

وقالت "إن اليمين الحاكم برئاسة بنيامين نتنياهو، يدير حملته الانتخابية على حساب الفلسطينيين وحقوقهم".

وأضافت أن "المشهد المأساوي الذي يعاني منه شعبنا (...) يجب أن يكون ضاغطا على الجنائية الدولية والمدعية العامة للإعلان فورا عن فتح تحقيق رسمي في جرائم الاحتلال ومستوطنيه".