Menu

تركيا.. أسرة جديدة تنضم لاعتصام أمهات ديار بكر

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ انضمت، الإثنين، أسرة جديدة إلى اعتصام الأمهات أمام مبنى "حزب الشعوب الديمقراطي" في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، للمطالبة باستعادة أبنائهن المختطفين لدى منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

وتواصل أمهات ديار بكر الاعتصام منذ 539 يوما، وتحديدا منذ 3 سبتمبر/ أيلول 2019، حيث يتهمن "الشعوب الديمقراطي" بالضلوع في اختطاف أبنائهن وزجهم في صفوف المنظمة الإرهابية.

وانضم الأب مدني ألب خان، من ولاية باطمان (جنوب شرق) إلى الاعتصام من أجل استعادة ابنه أيوب، المختطف منذ 7 سنوات حين كان عمره 17 عاما، من قبل "بي كا كا".

وفي حديث للأناضول، أفاد ألب خان أنه لم يتلق أنباء عن ولده منذ أن غررت به المنظمة الإرهابية قبل 7 سنوات.

وأعرب عن شوقه للقاء ولده، مناشدا إياه العودة إلى أحضان أسرته.

وأردف: "تعال يا بني، وسلّم نفسك لقواتنا الأمنية، وهم سيسلمونك لنا، لا تخف، نحن نساندك".

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان، أعرب عن دعمه للأمهات المعتصمات في أكثر من مناسبة، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين وفنانين وصحفيين وكتاب ورياضيين ومنظمات مدنية ورجال دين وأفراد من كافة فئات المجتمع.

ويحظى الاعتصام أيضا بدعم "جمعية أمهات سريبرينيتسا" في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا الأمهات المعتصمات.