Menu

أردوغان : لن نترك المجال للعصابات التي تسرح في البحار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد، إن بلاده لن تسمح للمحاولات الرامية للحيلولة دون أن يكون لها موطئ قدم في البحار.

تصريح أردوغان هذا جاء في خطاب ألقاه خلال مشاركته في مراسم تسليم الفرقيطة "بورغازأدا" تركية الصنع إلى قيادة القوات البحرية في مدينة إسطنبول.

وأضاف قائلاً: "من ظنّوا أنهم سيقدمون على خطوات في شرق المتوسط وبحر إيجه بمعزل عن تركيا بدأوا يدركون خطأهم الكبير".

ولفت إلى أنّ بلاده لن تقبل أبداً بالمساعي الرامية لإقصاء تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، وسلب الموارد الطبيعية المتوفرة شرق المتوسط. 

وأوضح أردوغان أنّ اعتماد تركيا على الخارج في الصناعات الدفاعية، انخفض من 80 إلى 35 بالمئة. 

وأشار إلى وجود 4 شركات تركية بين المئة الأوائل في العالم بمجال الصناعات الدفاعية.

ولفت إلى أنّ الأحداث الأخيرة التي وقعت في شرق المتوسط وبحر إيجة، أظهرت الحاجة الماسة لزيادة قوة القوات البحرية. 

وتابع أردوغان قائلاً: "نحن لا نطمع في أراضي أي دولة أخرى، نحن نعمل فقط على حماية حقوق بلادنا وإخواننا، وكما لقنّا الإرهابيين في سوريا درساً، فإننا لن نترك المجال للعصابات التي تسرح في البحار".

وفيما يخص صناعة الطائرات من دون طيّار، أوضح أردوغان أن تركيا تحتل المراكز المتقدمة في هذا المجال، لافتاً أن مروحية أتاك الهجومية تتفوق على الكثير من المروحيات في العالم.

وأضاف أردوغان أن منتجات الصناعات الدفاعية المصنوعة بخبرات وإمكانات محلية، تحظى باهتمام العديد من البلدان حول العالم.

يجدر بالذكر أن فرقاطة يونانية تحرشت قبل نحو أسبوعين، بسفينة "خير الدين بربروس" التركية التي بدأت إجراء أبحاث (تنقيبات) في منطقة "غوزال يورت" البحرية التابعة لتركيا البحر المتوسط. 

وعلى الفور قامت القوات البحرية التركية باعتراض الفرقاطة اليونانية، وأوضحت أنقرة أنها سترد بشكل قوي في حال تكرار مثل هذه الحالات.