Menu

وثيقة أرشيفية تظهر استشهاد جدّ الرئيس أردوغان في معركة "صاري قاميش"

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أظهرت وسائل إعلام تركية، وثيقة من أرشيف وزارة الدفاع التركية، تظهر فيها استشهاد جدّ الرئيس رجب طيب أردوغان في معركة "صاري قاميش" قبل أكثر من 100 عام.

و تحمل الوثيقة اسم جد الرئيس التركي وهو "كمال بن مصطفى" من عائلة "معطي أوغولاري"، وهو جندي من قرية "أولو جامع" بولاية ريزة شمال شرقي البلاد.

ويندرج اسم جد الرئيس التركي تحت بند "مجهول في الخدمة العسكرية" وهي الصفة التي كانت تطلق على الجنود الذين استشهدوا نتيجة ضربة شمس أو غرق أو نتيجة الأوبئة، فيما كان يوصف الجنود المقتولون في المعارك بالشهداء فقط.

الجدير بالذكر، أن "أنور باشا" تولى قيادة الجيش العثماني في منطقة "صاري قاميش"، التابعة حاليًا لولاية قارص، حيث قرر شنَّ هجوم من ثلاثة محاور على الجيش الروسي، الذي احتل أراض عثمانية منذ "حرب 93" التي جرت بين عامي 1877-1878، مثل "باتومي"، و"قارص"، و"صاري قامش"، و"أردهان" بهدف تحريرها.

وانتهت الحملة العسكرية نهاية تراجيدية، توفي فيها عشرات آلاف الجنود من شدة البرد، كما أسر آلاف آخرون ليلقوا حتفهم فيما بعد جراء الجوع والعطش في مزارع الخنازير بسيبيريا، وأوكرانيا.

 

وثيقة أرشيفية تظهر استشهاد جدّ الرئيس أردوغان في معركة