Menu

أربع غارات “مجهولة” على مناطق انتشار ميليشيات الحرس الثوري الإيراني في بادية البوكمال السورية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/  أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن انفجارات عنيفة هزت منطقة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي صباح أمس، إثر أربع غارات على الأقل لطائرات حربية استهدفت مقار ومواقع للحرس الثوري الإيراني في بادية البوكمال. ولم ترد معلومات بعد عن حجم الخسائر البشرية والمادية.
مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن أكد أنه لا توجد معلومات عن الجهة التي استهدفت مناطق انتشار الميليشيات الموالية للحرس الثوري في بادية البوكمال. وكان المرصد أشار إلى دخول شاحنات من العراق تابعة للواء “فاطميون” محملة بصواريخ موجهة وصواريخ أرض ـ أرض.
من جهة أخرى قُتل القيادي السابق في “الجيش الحر” أحمد العلوان مع اثنين من أفراد أسرته، في مدينة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي، الواقعة تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، برصاص مسلحين مجهولين. وتناقلت شبكات إعلامية محلية ومقربون من العلوان أنباء مقتله مع ابنه وابن شقيقته.
ونعى المتحدث الرسمي باسم “مجلس القبائل والعشائر السورية”، مضر حماد الأسعد، العلوان، مشيرا إلى مداهمة “قسد” منزله ومصادرة سلاحه الشخصي والخفيف وتوعده بالقتل منذ مدة قصيرة.
وقال الأسعد عبر صفحته في “فيسبوك”، إن القيادي السابق العلوان كان قد تعرض لإصابة بليغة في معارك خاضها بدير الزور ضد قوات النظام السوري، قُطعت على إثرها رجلاه.
أمريكياً، قدم مبعوث وزارة الخارجية الخاص بالشؤون السورية، جويل ريبورن، استقالته من منصبه قبل أيام من انتهاء ولاية الإدارة الأمريكية الحالية. وهو إجراء روتيني، لأن تعيينه في المنصب هو تعيين سياسي يتغير مع تغيّر الإدارة، في وقت
يتحضر الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، لإعلان فريق جديد لإدارة الملف السوري قريبا.