Menu

حظر أكثر من 70 ألف حساب لمؤيدي الرئيس الأمريكي: “تويتر” يخسر 5 مليارات دولار من قيمته السوقية بعد إلغاء رصيد ترامب

نركيا العثمانية / قسم المتابعة/  أعلن موقع “تويتر” إلغاء أكثر من 70 ألف حساب على صلة بحركة “كيو آنون” اليمينية المتطرفة المؤيدة للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.
وقال الموقع إنه “جمد بصورة نهائية” أكثر من 70 ألف حساب لأشخاص تابعين للحركة؛ لمنع أصحابها من استخدام المنصة في الترويج للعنف أو شن هجوم جديد مماثل لما حدث الأسبوع الماضي في الكونغرس الأمريكي، حسبما نقلت قناة “الحرة” الثلاثاء.
وأضاف تويتر في بيان نشره الإثنين، أنه بدأ بإلغاء الحسابات المذكورة “منذ عصر الجمعة”، مشيرا إلى أنه في حالات كثيرة “كان يدير شخص واحد حسابات عدة”.
ووفقاً للبيان فإنّ هذه الحسابات كانت تشارك، على نطاق واسع، محتويات خطيرة مرتبطة بـ”كيوآنون”، وتروج بشكل أساسي لنشر نظريات المؤامرة.
وفي أعقاب اقتحام مثيري شغب مبنى ومحيط الكونغرس الأمريكي، الأسبوع الماضي، فرضت غالبية مواقع التواصل الاجتماعي رقابة وإجراءات صارمة غير مسبوقة ضد دونالد ترامب وأنصاره. وأصدر موقعا “فيسبوك” و”تويتر” قرارات بتعليق حساب دونالد ترامب “بشكل دائم” أو “لأجل غير مسمى”، خشية “تحريض جديد على العنف” من جانب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته.  وإثر هذه القرارات، خسرت تويتر نحو 5مليارات دولار من قيمتها السوقية الاثنين، إذ أثارت الخطوة بواعث قلق لدى المستثمرين حيال تنظيم الشبكات الاجتماعية في المستقبل.
وأثار قرار إبعاد ترامب عن مواقع التواصل انتقادات من قبل بعض الجمهوريين بدعوى انتهاك حق الرئيس في حرية التعبير، في حين قال تيري بريتون مفوض الاتحاد الأوروبي إن أحداث الأسبوع الماضي ستؤذن على الأرجح بعصر جديد من السيطرة الرسمية الأشد وطأة.
ويخشى المستثمرون من أن يصبح موقع تويتر أكثر انكشافا على مخاطر أي مسعى تنظيمي مقارنة مع منافسيها الأكبر فيسبوك وألفابت المالكة لكل من غوغل ويوتيوب.
وقال أندريا سيسيوني، مدير الاستراتيجية لدى” تي.لأس لومبارد” للسمسرة: “لترامب عدد كبير من المتابعين الدائمين والكثير منهم سيرحلون إذا حيل نهائيا بينه وبين التدوين”.