Menu

تحطم طائرة مدنية إندونيسية تقل 188 راكبا بعد دقائق من إقلاعها

تركيا العثمانية / وكالات / أعلنت إدارة الطيران المدني في إندونيسيا، عن فقدان الاتصال بطائرة ركاب تتبع شركة "ليون إير"، المحلية، بعد دقائق قليلة من إقلاعها من مطار جاكارتا، صباح الإثنين بالتوقيت المحلي، والتأكد من تحطمها بالبحر.

وأضافت إدارة الطيران في بيان لها، اليوم الإثنين، أن الطائرة اختفت عن شاشات الرادار، وفقد الاتصال بها بعد دقائق من إقلاعها، وتأكدت فرق البحث من تحطمها في البحر.

وكانت وحلة الطائرة "جي تي 610." متجهة في رحلة داخلية من العاصمة جاكرتا، إلى مدينة "بانغكال بينانج" الواقعة في جزيرة سومطرة (شمال)، وعلى متنها 188 شخصا، بحسب ما أعلنته وزارة النقل الإندونيسية.

وبحسب موقع "فلايت رادار 24" الذي يتتبع حركة الطائرات المدنية والتجارية حول العالم، فإن الطائرة المنكوبة هي من طراز بوينغ 737 ماكس 8، وتعد طائرة حديثة نسبيا.

في سياق متصل، أعلنت وكالة البحث والإنقاذ الوطنية الاندونيسية، في تصريحات صحفية، أن عمال الانقاذ عثروا على أجزاء من الطائرة المنكوبة في البحر.