Menu

طرابلس.. أكار يلتقي وزير الداخلية الليبي

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ التقى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، السبت، وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا بالعاصمة طرابلس.

ويأتي لقاء الطرفين في إطار زيارة يجريها أكار وقادة الجيش التركي إلى ليبيا.

وأفاد مراسل الأناضول، أن أكار زار برفقة رئيس الأركان التركي وقادة القوات، معهد تدريب الشرطة في تاجوراء.

وخلال لقائه باشاغا، هنأ أكار الوزير الليبي باليوم الوطني لبلاده الموافق 24 ديسمبر/ كانون الأول من كل عام.

وأعرب عن أمله إرساء الأمن والسلام على الأراضي الليبية.

كما قال أكار، إن زيارته إلى ليبيا من شأنها أن تساهم في توحيد العلاقات الثنائية بين البلدين، وخاصة الأمنية منها، وفق بيان لوزارة الداخلية الليبية.

وأكد أن تركيا تبذل ما في وسعها من أجل أن ينعم الشعب الليبي بالديمقراطية تحت راية واحدة وحكومة واحدة.

وأبدى رغبة تركيا في توفير كافة الاحتياجات الخاصة بمجالات التدريب وتنمية الموارد البشرية من ضباط وضباط صف وموظفين تابعين لوزارة الداخلية الليبية.

وشدد أكار، على أن الملف الليبي من أولى اهتمامات الحكومة التركية.

بدوره، رحّب باشاغا باستقبال أكار والوفد العسكري المرافق له في ليبيا.

وأشار، خلال اللقاء، إلى متانة العلاقات الأخوية بين البلدين.

ونقل بيان الداخلية الليبية عن باشاغا، تثمينه لدور تركيا في دحر عدوان مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، عن العاصمة طرابلس، ومساهمتها في بناء ليبيا الجديدة.

ومخاطبا الوزير التركي، قال باشاغا: "نحن نملك العزيمة على العمل معكم وفق ثوابت تعتمد على الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة للبلدين".

وتابع: "سنحبط كل المؤامرات التي يحاول العديد تنفيذها من أجل ضرب النسيج الاجتماعي في ليبيا".

وبحسب البيان، فقد قدم وزير الداخلية الليبي للوزير أكار شرحا مفصلا حول عدد من المواضيع الأمنية التي تهم البلدين، دون تفاصيل.

وبعد اللقاء، تفقد أكار وباشاغا وقادة عسكريون من البلدين معهد تدريب الشرطة.

وفي وقت سابق اليوم، وصل وفد عسكري تركي إلى طرابلس برئاسة أكار، ويرافقه رئيس الأركان يشار غولر، وقائدا القوات البرية أوميت دوندار، والبحرية عدنان أوزبال.