Menu

مستوطنون يهاجمون منازل فلسطينية جنوبي الضفة الغربية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ هاجم مستوطنون إسرائيليون، السبت، منازل فلسطينية في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وفي تصريح للأناضول، قال الناشط الحقوقي عيسى عمرو، إن "مستوطنين هاجموا بالحجارة منزلا فلسطينيا لعائلة أبو عيشة في حي الرميدة، وسط مدينة الخليل، واعتدوا على فلسطيني بالضرب بشكل عنيف".

وذكر عمرو، أن المستوطنين "أغلقوا الشوارع في حي الرميدة، ووجهوا شتائم للفلسطينيين".

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي حضر إلى المكان ولم يتخذ أي إجراء ضد المستوطنين، الذين واصلوا إغلاق الطرقات لعدة ساعات.

وفي جنوبي الخليل، هاجم مستوطنون مسلحون تجمعا سكنيا شرق بلدة "يطا"، تقطنه نحو 6 عائلات فلسطينية يتجاوز عدد أفرادها 30 شخصا، بينهم أطفال ونساء.

وقال الناشط الحقوقي فؤاد العمور، للأناضول، إن "عشرات المستوطنين المسلحين داهموا المنازل في تجمع الصْفَيْ ، بحجة البحث عن أغنام مسروقة".

وأضاف العمور، أن قوات الجيش الإسرائيلي وصلت للموقع ولم تتخذ أي إجراء ضد المستوطنين.

وتنتشر في البلدة القديمة من مدينة الخليل 5 بؤر (مستوطنات صغيرة مبنية دون موافقة الحكومة الإسرائيلية) يقطنها حوالي 700 شخص.

وتشهد مناطق الضفة الغربية اعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين على الفلسطينيين وممتلكاتهم ومزارعهم.

وفي 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قالت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية، إن الاستيطان بالضفة والقدس الشرقية تضاعف خلال السنوات الأربع الماضية بالتزامن مع ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتعتبر الأمم المتحدة المستوطنات غير قانونية، بموجب القانون الدولي، وإحدى العقبات الرئيسية أمام السلام وحل الدولتين.

وتفيد تقديرات إسرائيلية وفلسطينية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة وعشرات البؤر.