Menu

وزير خارجية تركيا يؤكد على المسؤولية المشتركة للدول إزاء حقوق الإنسان

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، المجتمع الدولي للتصرف بحس المسؤولية المشتركة إزاء حقوق الإنسان.

جاء ذلك في رسالة للوزير التركي، الخميس، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 ديسمبر.

وأوضح :"إنه لا يمكن للمجتمع الدولي إرساء احترام حقوق الإنسان، إلا من خلال التصرف بحس المسؤولية المشتركة."

وأوضح تشاووش أوغلو أن وباء كورونا سلط الضوء على أهمية الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بصفته من أهم التحديات التي تشكل خطرا على حقوق الإنسان الأساسية حول العالم.

وأشار إلى أن تركيا اتبعت خلال هذه المرحلة سياسة تركز على حماية حقوق الإنسان، لضمان أمن مواطنيها، وملايين اللاجئين على أراضيها.

وأكد أن بلاده تعد من الدول الرائدة التي قامت بإجلاء رعاياها من بقية الدول، في ظل تفشي الوباء، فضلا عن إرسالها مساعدات طبية إلى عشرات الدول حول العالم.

ولفت إلى زيادة كراهية الأجانب، ومعاداة الإسلام، والتمييز، وخطابات الحقد، في ظل تفشي جائحة كورونا.

كما أكد عزم بلاده في السعي لقيادة مبادرات من شأنها ضمان حرية الأديان وحظر التمييز ومحاربة الميول التي تهدد الأمن والسلام العالمي.

وأوضح أن ترسيخ احترام حقوق الإنسان ليس ممكنا إلا من خلال تصرف المجتمع بحس المسؤولية المشتركة، مشددا على أهمية التعاون الدولي واتخاذ خطوات حازمة في سبيل مواجهة الأزمات التي تشكل خطرا على العالم أجمع مثل الأوبئة، والإرهاب، والتطرف، والعنصرية.