Menu

مظاهرة تندد بأنشطة "غولن" الإرهابي في نيو جيرسي الأمريكية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ نظمت لجنة التوجيه التركية الأمريكية "TASC" (غير حكومية)، السبت، مظاهرة في ولاية نيو جيرسي الأمريكية، ضد أنشطة تنظيم "غولن" الإرهابي المناهضة لتركيا في الولايات المتحدة.

وذكر مراسل الأناضول أن المشاركين في المظاهرة الاحتجاجية رفعوا الأعلام التركية، وتلا أحدهم بيانا مشتركا منددا بأنشطة "غولن" ضد تركيا.

وجاء في البيان: "غولن لم يكتف بالمحاولة الغادرة (انقلاب يوليو/تموز 2016 الفاشل) التي استهدفت بقاء تركيا ووحدتها فحسب، بل يواصل أنشطته المناهضة لتركيا في المنابر الدولية".

وأضاف: "غولن الذي لا يخشى من مهاجمة تركيا إلى جانب الأرمن، يواصل الشكاوي ضد تركيا في مسألة حقوق الإنسان بذريعة الإرهابيين المعتقلين".

وأدان البيان بشدة التنظيم الإرهابي، مطالبا بتسليم زعيمها "فتح الله غولن" إلى تركيا بأسرع وقت.

وليلة 15 يوليو 2016، شهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع تنظيم "غولن" الإرهابي، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم الولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة نحو مقري البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار "أتاتورك" الدولي بإسطنبول، ومديريات الأمن بعدد من الولايات.

وأجبر الموقف الشعبي آليات عسكرية تتبع للانقلابيين كانت تنتشر حول تلك المقرات على الانسحاب، ما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي الذي ارتقى بسببه 251 شهيدا، وألفين و196 مصابا.

جدير بالذكر أن عناصر تنظيم "غولن" الإرهابي - يقيم زعيمها "فتح الله غولن" في الولايات المتحدة منذ عام 1999- قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية، بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة.