Menu

آغدام.. مدينة أذربيجانية حولها الاحتلال الأرميني إلى خراب

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ حولت أرمينيا مدينة آغدام الأذربيجانية إلى مدينة أشباح وخراب بالكامل، طيلة احتلالها الذي استمر 27 عامًا.

وتحررت المدينة بخروج القوات الأرمينية منها في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وتظهر مشاهد مصورة التقطتها الأناضول أنها شبه خالية من المباني السليمة.

وكان يعيش 143 ألف أذربيجاني في آغدام لكنها اليوم عبارة عن شوارع ومبان لم يبق منها سوى بعض الحجارة.

وبقي المسجد ذو المئذنتين، الذي تأسس في القرن التاسع عشر، المعلم الوحيد السليم بالمدينة لكنه لم يسلم من العدوان أيضًا.

والجمعة، رفع الجيش الأذربيجاني علم البلاد على المئذنتين التاريخيتين بعد بسط سيطرته على المدينة.

وتظهر المشاهد الملتقطة الخراب الذي خلفه الأرمن في آغدام التي احتلوها وهجروا أهلها قبل سنوات طويلة.

وباتت المدينة الأذربيجانية تعرف بـ"هيروشيما القوقاز" بسبب الدمار الذي لحق بها خلال فترة الاحتلال.

وأجبرت أذربيجان الجانب الأرميني على توقيع وقف إطلاق نار بعد انتصار كبير حققته في عمليتها التي انطلقت في 27 سبتمبر لتحرير إقليم "قره باغ".

وفي إطار الاتفاق انسحبت القوات الأرمينية من آغدام يوم الجمعة.