Menu

أردوغان يلتقي بوتين الاثنين القادم لبحث الوضع في إدلب

تركيا العثمانية

 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، أن الرئيس رجب طيب أردوغان سيلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين، يوم الاثنين المقبل، في مدينة سوتشي الروسية لبحث الوضع في إدلب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي، عقب لقاء جرى بينهما على هامش زيارة رسمية يجريها اليوم إلى إسلام آباد.

وقال تشاوش أوغلو إن تركيا تنتهج السياسة الأكثر وضوحًا في سوريا على وجه العموم ومحافظة "إدلب" بشكل خاص، وهي تريد السلام والحل السياسي في سوريا.

وأوضح أن بلاده تبذل جهودًا حثيثة على مستويات مختلفة من أجل وقف الهجمات على إدلب، وأنها تناقش هذه المسألة مع جهات أخرى.

وأضاف: "مستعدون للتعاون مع الجميع في مكافحة المنظمات الإرهابية، ولكن ليس من الإنسانية والصواب أن يُقتل المدنيون والنساء والأطفال دون أي تمييز تحت ستار مكافحة المنظمات الإرهابية لأنه لا يمكننا إحلال الأمن والسلام بهذا الشكل".

وتابع: "يوم الإثنين المقبل سيجري الرئيس أردوغان لقاء آخر مع بوتين، وسنواصل جهودنا في الأمم المتحدة".

وشدّد تشاوش أوغلو على أن هذه الجهود التركية تتلقى دعمًا دولياً ملحوظًا.

ولم يصرح الوزير التركي عن مكان اللقاء بين الرئيسين.

من جهة أخرى، قال تشاوش أوغلو إن باكستان تعد بيته الثاني وإنه يشعر بالسعادة لزيارته لها.

وأشار الوزير التركي إلى أن زيارته إلى إسلام آباد تتمع بأهمية خاصة كونها تأتي عقب انتخابات جرت مؤخرًا في البلدين.