Menu

أردوغان: منظمة غولن تشكل تهديدا حقيقيا لتركيا والبلدان التي تنشط فيها

تركيا العثمانية

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس، إن منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية تشكل تهديداً حقيقياً لتركيا وشعبها ولكافة البلدان التي تنشط فيها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الكازاخي نور سلطان نازارباييف عقب الاجتماع الثالث للمجلس الإستراتيجي رفيع المستوى للبلدين، في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة.

وأوضح أردوغان أنه تناول مع نظيره الكازاخي سبل مكافحة هذه المنظمة الإرهابية، إلى جانب العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين.

وأردف في هذا السياق قائلاً: "تناولنا خلال اجتماعنا اليوم سبل مكافحة منظمة غولن الإرهابية، إلى جانب علاقاتنا الثنائية في مجالات الاقتصاد والتجارة والدفاع والثقافة والتعليم".

وأكّد أردوغان عزم البلدين على تعزيز علاقاتهما في المرحلة المقبلة، مبيناً أن متانة علاقات التعاون بين تركيا وكازاخستان، ستنعكس إيجاباً على أعمال المجلس التركي الذي يضم الدول الناطقة باللغة التركية.

وذكر أردوغان أن مؤسسات وشركات خاصة من كلا البلدين، وقعت أمس الأربعاء في أنقرة أكثر من 20 وثيقة تعاون تصل قيمتها إلى ملياري دولار أمريكي.

وقبيل المؤتمر الصحفي أشرف أردوغان ونظيره الكازاخي على توقيع 5 اتفاقيات بين بلديهما.

ووقع وزير الدفاع التركي خلوصي أقار ونظيره الكازاخي نورلان أرميكباييف على اتفاقيتي "التعاون العسكري" و"الحماية المتبادلة للبيانات العسكرية".

وتولى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو ووزير التنمية والاستثمار الكازاخي، التوقيع على اتفاقية "خطة عمل جديدة في مجال التعاون الاقتصادي للفترة بين 2018 - 2020".

وأشرف وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرسوي ونظيره الكازاخي، على توقيع اتفاقية في مجال بناء المراكز الثقافية وفعالياتها.

وتم أيضا توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين في مجال التعاون الزراعي، بإشراف مساعدي وزيري الزراعة لدى البلدين.

وفي وقت سابق اليوم، استقبل الرئيس التركي نظيره الكازاخي وسط مراسم رسمية في العاصمة أنقرة، قبل أن يشاركا في الاجتماع الثالث لمجلس التعاون الإستراتيجي رفيع المستوى بين تركيا وكازاخستان.

ومنذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين تركيا وكازاخستان قبل 26 عاماً، أجرى مسؤولو البلدين العديد من الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى، وتم توقيع العديد من الاتفاقيات، ومذكرات تفاهم بين الجانبين في مختلف المجالات.