Menu

مصر تعدم 75 شخصا بتعليمات أمريكية – إسرائيلية

تركيا العثمانية

 

عقب الانقلاب العسكري الذي عاشته مصر قبل أكثر من خمس سنوات بتعليمات من الولايات المتحدة وإسرائيل، ها هي أحكام الإعدام تصدر الواحدة تلو الأخرى في المحاكم المصرية تنفيذا لتعليمات واشنطن وتل أبيب. فشراكة الجرائم التي أسست بين نظام السيسي والنظامين الأمريكي والإسرائيلي اتخذت قرارا بإعدام 75 شخصا آخر. ومع صدر هذا الحكم أفرجت واشنطن عن مساعدات للنظام المصري قدرها 1.2 مليار دولار.

وقد صدر حكم الإعدام بحق 75 شخصا على يد شراكة الجرائم التي أسست نظام عبد الفتاح السيسي والولايات المتحدة وإسرائيل؛ إذ أصدرت إحدى محاكم الجزاء في مصر حكما بالإعدام بحق 75 شخصا من بينهم القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي والد الشهيدة أسماء، وذلك في قضية أحداث إخلاء ميدان رابعة العدوية. يذكر أن 44 شخصا من المحكوم عليهم بالإعدام في هذه القضية كانوا أصلا متعقلين لدى السجون المصرية. وقد أفادت مصادر بأن الاستئناف بشأن هذا الحكم ممكنا.

شهد مصدر إصدار أحكام الإعدام تواليا بتعليمات من الولايات المتحدة وإسرائيل اللتين حرضتا بتعليماتهما على تنفيذ انقلاب يوليو/تموز 2013؛ إذ أصدرت إحدى محاكم الانقلاب حكما مؤخرا بإعدام 210 أشخاص على الأقل من بينهم شخصيات قيادية بجماعة الإخوان المسلمين. لكن ليس هناك معلومات رسمية حول عدد الأشخاص الذي أصدرت بحقهم المحاكم الابتدائية أحكاما بالإعدام. وتشير منظمات حقوق الإنسان إلى أن عدد المحكوم عليهم بالإعدام أعلى بكثير من المعلن. وهناك تقديرات بأن عدد من أعدموا من معارضي الانقلاب منذ وقوعه قبل خمس سنوات يبلغ 27 شخصا على الأقل.

مؤبد بحق "بديع"

وقد أصدرت المحكمة أحكاما كذلك بحق المتهمين الآخرين في القضية التي يحاكم بها 739 شخصا منهم 30 معتقل؛ إذ صدرت أحكام بالسجن المؤبد (25 عاما) بحق 47 متهما بينهم كل من مرشد جماعة الإخوان محمد بديع ووزير التموين الأسبق باسم عودة ومساعد رئيس حزب الوسط عصام سلطان.

حكم مشدد بحق نجل مرسي

كما حكمت المحكمة بالسجن المشدد لمدة 15 عاما بحق 374 متهما، فيما أصدرت حكما بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات بحق المحامي أسامة نجل الرئيس المعزول محمد مرسي. وقد شهدت الجلسة كذلك صدور أحكام بالسجن لعشر سنوات على 22 متهما، والسجن المشدد لخمس سنوات بحق 215 متهما آخر من بينهم المصور الصحفي محمود شوكان المتهم بتصوير الاحتجاجات. كما برأت المحكمة 5 متهمين بسبب الوفاة.

مكافأة بقيمة 1.2 مليار دولار للسيسي

لقد أفرجت الولايات المتحدة عن مساعدات بقيمة 1.2 مليار دولار لنظام السيسي بالتزامن مع صدور أحكام الإعدام، وهو ما فسره كثيرون بأنه بمثابة مكافأة لنظام الانقلاب. وقد سمح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالإفراج عن المساعدات العسكرية التي تبلغ قيمتها 1.2 مليار دولار المقرر تقديمها لمصر بالرغم من المخاوف حول انتهاكات حقوق الإنسان. وجاء في التصريح الصادر عن الخارجية الأمريكية أن بومبيو وقع على وثيقة الأمن القومي للإفراج عن التمويل العسكري الأجنبي أو المعروف باسم FMF، ومن ثم تم عرضه على الكونغرس.

مفتي الانقلاب يوافق

في سياق متصل، أفادت تقارير بأن حكم المحكمة المصرية بالإعدام صدر بعدما تقدمت هيئة المحكمة بطلب استشارة المفتي في القضية المشار إليها. وقد أصدرت المحكمة أحكام الإعدام في الجلسة التي عقدت يوم 28 يوليو/تموز الماضي، ومن ثم أرسلت أوراق القضية إلى مفتي الديار المصرية للحصول على موافقته؛ إذ تنص القوانين المصرية على إرسال ملفات الإعدام إلى المفتي قبل إصدار أحكام بحق أصحابها، على أن تصدر المحكمة الحكم الأخير بعد استشارة المفتي. بيد أن المحكمة تستطيع تنفيذ الحكم حتى لو لم يصادق المفتي عليه.

إعدام قيادات الإخوان

ومن بين قيادات الإخوان الذين صدر حكم الإعدام بحقهم أسماء مثل نائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان، وعضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين عبد الرحمن البر، والقيادي الإخواني محمد البلتاجي، والقياديان بالجماعة الإسلامية عاصم عبد الماجد وطارق الزمر. وقد أفادت التقارير بأن في حالة اعتقال أو استسلام المحكوم عليهم غيابا، فإنهم سيحاكمون من جديد أمام المحكمة التي أصدرت الحكم المبدئي.