Menu

تعرف على مكتبات إسطنبول.. كنزها غير المكتشف

إن كنت من عشاق المكتبات العامة، او ممن يجدون في هدوءها البيئة الانسب للدراسة والعمل أو تصفح كل ما خطر على بالك من علوم العالم وآدابه، وإن كنت ممن اعتادوا على ارتياد المكتبات العامة للابحار في مشروع بحثي عميق، فإن مدينة اسطنبول تقدم لك مكتبات بعبق تاريخ المدينة وعراقتها، وأخرى على الطراز الحديث.

بحسب بيانات مؤسسة الإحصاء التركية "تورك ستات"، فإن إسطنبول تحوي 59 مكتبة عامة، نقدم لك نبذة عن أهم ثلاثة منها.

تأسست عام 1918، كجزء من مجمع مسجد السليمانية العريق. ثم أعيد افتتاحها لعامة الزوار في بداية القرن الحالي. تتميز باحتوائها أكبر مجموعة مخطوطات للكتب الإسلامية والعثمانية. كما جمع ونقل اليها الكثير من المراجع النادرة بعد إغلاق المدارس العثمانية التقليدية. وأصبح بإمكان الراغبين في الاطلاع الوصول إلى كتبها الفريدة عن طريق مكتبتها الإلكترونية، أو زيارة المكتبة والحصول على إذن رسمي للاطلاع على النسخ الأصلية والوحيدة من مخطوطاتها.

تضم المكتبة ما يقارب 100.000 مخطوطة، و50.000 كتاب مطبوع. فهي جنة للباحثين في العلوم الدينية والإسلامية والتاريخ العثماني، خاصة العرب منهم، لكون 60% من محتوياتها مكتوبة باللغة العربية، إضافة الى 30% باللغة التركية، و10% بالفارسية.

 

أنشئت في عام 1939، في منطقة تقسيم الشهيرة في وسط مدينة إسطنبول. تتميز باستقبالها القراء والباحثين على مدار الساعة والعام دون إغلاق. كما يزورها كل يوم ما لا يقل عن 600 زائر. وهي أول مكتبة تابعة للبلدية في تاريخ الجمهورية التركية. تتمتع المكتبة بتصميم مميز يبرز جمال موقعها الكائن على على قمة تلة خضراء تطل على مضيق البسفور. تحتوي المكتبة اليوم ما يقارب 500.000 مؤلف، منها كتب وخرائط بالاضافة لأكبر مكتبة للمجلات والصحف.

واحدة من أقدم مكتبات إسطنبول، بنيت عام 1884، في منطقة بايزيد في الفاتح. وتعتبر المكتبة الوجهة الأولى للمهتمين في التاريخ العالمي، حيث تضم ما يزيد عن المليون مؤلف، منها الكتب والصحف والخرائط القديمة والأرشيفات القديمة. كما أن احتواءها على صالات للقراءة وغرق للموسيقى والأفلام والمؤتمرات يجعلها تبدو أكثر من مجرد مكتبة.

 

beyaz_t_devlet_k_t_phanesi_1_535653925.jpg
acilis.jpg

3_54.jpg