Menu

مغارة "غيزملي" التركية.. نوازل وصواعد تسحر زائريها

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ تعد مغارة "غيزملي" التركية، في ولاية قسطمونو شمالي تركيا، من بين الأماكن المميزة التي تجذب الزوار إلى المنطقة، ويثير شكلها الداخلي الكثير من الإعجاب، لما يحتويه من نوازل وصواعد مختلفة الأشكال.

وتقع المغارة على بعد 19 كيلومترا من قضاء "دفراكاني" التابعة لقسطمونو بمنطقة البحر الأسود شمالي تركيا، وتشتهر باحتوائها، ترسبات في صورة أعمدة هابطة من سقفها ابتداءا من المدخل.

وقال عالم الجيولوجيا بوراك غازار، العامل مع فريق من الأكاديميين وعلماء الجيولوجيا في إطار مشروع لاكتشاف المغارات، لوزارة البيئة والتخطيط العمراني التركية، للأناضول، إن المغارة تشكلت بفعل التعرية بسبب المياه، عبر السنين، وتحتوي على حوالي 250 إلى 300 عمود طويل داكن اللون.

وأوضح أنه للدخول إلى المغارة يجب المرور أولا عبر ممر ضيق، وبعده من الممكن رؤية الأعمدة التي اكتسبت لونا داكنا، واصفا المغارة بالغنية جدا من حيث التركيبة الجيولوجية.

وتابع "على الراغبين في اكتشاف المغارة أن يكونوا متدربين أولا، فليس من السهل التجول داخلها، من الضروري أن يكون الزائر مجهزا بمعدات الحماية الشخصية وأن يتخذ الاحتياطات اللازمة".

من جانبه، قال عضو جمعية أبحاث المغارات التركية (غير حكومية)، أرطغرل كولاكسيز أوغلو للأناضول، إن ولاية قسطمونو غنية بالمغارات، معتبرا إياها إرثا عالميا.

وأكد كولاكسيز أوغلو على ضرورة المحافظة على هذا الميراث دون الإضرار به.

وتعرف ولاية قسطمونو بمغاراتها ولعل أهمها، مغارة إلغارين، في منطقة بينارباشي التي تعد رابع أكبر مغارة في العالم.

وتتمتع مدن البحر الأسود التركية بتنوع تضاريسها، من الجبال، والسهول، والغابات الكثيفة، بالإضافة إلى وجود المغارات، التي باتت في السنوات الأخيرة وجهة سياحية مميزة.