Menu

تركيا.. الماعز الجبلي "يسرح ويمرح" بعد دحر الإرهابيين

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ تشهد أعداد "الماعز الجبلي" في ولايتي وان وهكّاري التركيتين، ازديادا ملحوظا بفضل العمليات الأمنية الناجحة ضد عناصر منظمة "بي كا كا" الإرهابية وعمليات الصيد الجائر.

وبدأ "الماعز الجبلي" في الظهور بأعداد كبيرة مؤخرا، بعد أن تناقصت أعداده تدريجيًا وابتعد عن المنطقة بسبب الحوادث الإرهابية وتواجد الصيادين في السنوات السابقة، ليعود مجددا للعيش بسلام في الجبال.

ويتواجد الماعز في جبال جيلو وإيكياكا وسمبل وريشكو بولاية هكاري (جنوب شرق) وجبل باغان بمنطقة نوردوز بولاية وان (شرق)، والتي تم تطهيرها من الإرهاب.

وبفضل توفر الأمن في المنطقة تنزل قطعان الماعز الجبلي إلى الأنهار للشرب وتعيش حياة طبيعية وتقترب أيضا من المناطق السكنية.

وأفاد مدير مركز حماية الحيوانات البرية بجامعة "يوزنجو يل" بولاية وان، الدكتور لقمان أصلان للأناضول، بحدوث انتعاش كبير في الحياة البرية بالسنوات الأخيرة".

وأضاف: "منطقتنا تعتبر مركزا جاذبا للحيوانات البرية نظرا لبنيتها الطبيعية السليمة، وقلة الكثافة السكانية والأنشطة الزراعية والصناعية، ومن أهم عناصر التوازن البيئي للكائنات الحية هو الغذاء والبيئة الآمنة".

وأوضح "يعيش في منطقتنا ما يقارب الألف و700 من الماعز وأصبحنا نرى مؤخرا قطعانا في الجبال".

ويصنف الماعز الجبلي في القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض، التابعة للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة (IUCN)، الأمر الذي دفع أنقرة لاتخاذ إجراءات تشمل منع صيده وترويضه، في مختلف أماكن انتشاره في البلاد.