Menu

عبوة ناسفة تستهدف سيارة دبلوماسية بريطانية في بغداد

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قالت السفارة البريطانية في العراق، الثلاثاء، إن عبوة ناسفة استهدفت سيارات دبلوماسية تابعة لها دون وقوع إصابات. وفق قناة "الحرة" الأمريكية.

 

وأفادت مصادر أمنية عراقية، بانفجار عبوة ناسفة قرب جامع أم الطبول على الطريق المؤدي للمنطقة الخضراء في بغداد، وأضافت أن العبوة استهدفت رتلا ديبلوماسيا أجنبيا قادما من المطار باتجاه المنطقة الخضراء من دون وقوع إصابات أو خسائر، وفق ذات القناة.

 

فيما قالت وكالة الأناضول التركية إن "الانفجار لم يسفر عن إصابات، واقتصر على إلحاق أضرار بالسيارة الدبلوماسية والسياج الأمني المحيط بالمنطقة الخضراء".

  

من جهتها نقل موقع "السومرية نيوز" المحلي عن مصدر أمني، قوله إن "عبوة ناسفة محلية الصنع كانت موضوعة أسفل شجرة قرب مدخل المنطقة الخضراء من جهة طريق مطار بغداد الدولي".

وأضاف الموقع أن "الانفجار لم يُخلّف خسائر بشرية أو مادية، سوى بعض الأضرار في السياج الأمني".


ويأتي الانفجار عقب ساعات قليلة، من إطلاق مجهولين 3 صواريخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء فجر اليوم، دون وقوع إصابات.

 


وعادة ما تتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران، بالوقوف وراء هجمات تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها بالبلاد.


وكانت فصائل شيعية مسلحة، بينها "كتائب حزب الله العراقي" المرتبطة بإيران، هددت باستهداف مواقع تواجد القوات الأمريكية في البلاد، حال لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري فيها.


وصوت البرلمان العراقي في 5 كانون الثاني/ يناير الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، إثر مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، رفقة نائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، في قصف أمريكي قرب مطار بغداد.