Menu

"يوم غضب" فلسطيني تزامنا مع مراسم التطبيع بواشنطن

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ خرج فلسطينيون بالضفة الغربية وقطاع غزة الثلاثاء، في يوم غضب شعبي، تنديدا بتوقيع اتفاقية التطبيع بين الإمارات والبحرين مع الاحتلال الإسرائيلي، والمقرر مساء اليوم بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

 

وشارك محتجون فلسطينيون بمسيرة شعبية في نابلس، تنديدا بالتطبيع الإماراتي والبحريني مع الاحتلال الإسرائيلي، إلى جانب وقفة احتجاجية أخرى في مدينة جنين.

 

وأصدرت "القيادة الفلسطينية الموحدة للمقاومة الشعبية"، السبت الماضي، بيانها الأول، داعية فيه إلى "يوم رفض شعبي انتفاضي"، الثلاثاء، ضد اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين والاحتلال الإسرائيلي.


ودعا البيان إلى اعتبار الثلاثاء "يوم رفض شعبي انتفاضي في الوطن، ترفع فيه راية فلسطين في مختلف الأماكن"، مؤكدا أن تلك الخطوة "تعبير عن رفضنا الحاسم لرفع علم الاحتلال والقتل والعنصرية على سارية (عمود يرفع عليه العلم) الذل في أبوظبي والمنامة".

 

الجالية الفلسطينية

 

وأعلن اعتبار الجمعة المقبل "يوم حداد ترفع فيه الأعلام السوداء في كل الساحات والمباني والبيوت، وتقرع الكنائس أجراس الحداد، وخطبة الجمعة رثاء للأنظمة"، داعيا إلى "نبذ كل الخلافات الفلسطينية (..) والمشاركة في هذا الكفاح الشعبي التحرري".

 

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، فإن من المقرر أن تنطلق المسيرات الحاشدة، في كافة المدن والبلدات الفلسطينية، وفي دول عدة، تنديدا بما وصفته بـ"الاتفاق المخزي".


وانطلقت 3 فعاليات في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا، وهي فعالية على دوار ابن رشد في الخليل، وميدان الشهيد ثابت ثابت في طولكرم، ودوار مثلث الشهداء في جنين، كما عقدت فعالية في تمام الساعة الثانية عشرة على ميدان الشهداء في نابلس، وستعقد أخرى في تمام السادسة مساء على دوار المنارة في رام الله.

 

ومن المتوقع خروج الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية، بمظاهرات أمام السفارات الأمريكية والإسرائيلية والإماراتية والبحرينية، استنكارا لاتفاقيات التطبيع.

 

"التوقيع الخياني"


وستنظم 50 منظمة أمريكية الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام البيت الأبيض، بالتزامن مع توقيع الاتفاق، وتقام الوقفة الاحتجاجية بالتعاون بين أكثر من 50 مؤسسة أمريكية وفلسطينية وعربية وإسلامية، للتعبير عن تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني، ورفضها للاتفاق التطبيعي.


وفي سياق متصل، دعت فصائل المقاومة الفلسطينية لتغطية فعاليات الوقفة الغاضبة أمام البوابة الشرقية للمجلس التشريعي في مدينة غزة عند الساعة الـ11:00 ظهر الثلاثاء.


ودعت جماهير الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية لجعل يوم التوقيع الخياني للتطبيع بين حكام الإمارات والبحرين والاحتلال، يوما للغضب الجماهيري والمواجهة الشاملة مع الاحتلال ورفع الأعلام الفلسطينية فوق أسطح المنازل.


ونقلت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" عن فصائل الثورة الفلسطينية في لبنان، أنه سيتم تنظيم اعتصامات شعبية تحت راية العلم الفلسطيني، تعبيرا عن الرفض المطلق لاتفاقيات التطبيع بين الإمارات والبحرين مع الاحتلال.


وقالت الفصائل في بيان لها إن "هذه التحركات تأتي انسجاما مع مواقف الشعب الفلسطيني وفصائله وقواه الوطنية، وعملا بما قررته القيادة الوطنية الفلسطينية الموحدة للمقاومة الشعبية في بيانها الأول".