Menu

انفجار بيروت.. حملة تضامن واسعة بمواقع التواصل وتساؤلات عن السبب

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ تفاعل آلاف المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي مع الانفجار الذي هز العاصمة بيروت، وعبروا عن صدمتهم الشديدة لما حدث، وطرحوا تساؤلات بشأن الفاعل.

كما نشروا عددا كبيرا من الفيديوهات والصور التي وثّقت لحظة وقوع الانفجار، كل في موقعه، والتي أظهرت الحجم الكبير للدمار الذي أحدثه.

 

 

وشارك مشاهير في حملة تضامن كبيرة مع لبنان وشعبه، وأرسلوا تعازيهم للضحايا وأهاليهم، ودعواتهم للمصابين بالشفاء.

وقد تعاطف الكاتب الفلسطيني عبد الباري عطوان مع الشعب اللبناني في ظرفه الصعب، وطالبهم بوضع كل الخلافات جانبا، مشيرا إلى أنه ليس من الشهامة والعروبة والإسلام محاولة البعض الاصطياد في ماء الطائفية العكر، على حد وصفه.

وعبر لاعب كرة القدم المصري السابق محمد أبو تريكة عن صدمته من المشاهد والمناظر الفظيعة والكارثية الناتجة عن التفجير، وتمنى للبنان أن يحفظه من كل سوء ومكروه.

ونشرت المطربة المصرية شيرين تغريدة عبرت فيها عن تضامنها ودعواتها للبنان وأهله، في حين أكدت المغنية اللبنانية إليسا أن منزلها تكسر بالكامل، مؤكدة أن لا شيء يهم في مثل هذه الظروف سوى أن "يحمي الله لبنان".

كما نشر الفنان محمد عساف فيديو أرفقه بدعواته للبنان وأهل لبنان، وعبرت الفنانة سلافة معمار عن صدمتها الكبيرة لما حصل، وأن لبنان لا يستحق هذا الدمار والعنف.

من جانبه، عزى الفنان المصري أحمد حلمي الشعب اللبناني بسبب الكارثة والانفجار المؤلم الذي حدث اليوم بمرفأ بيروت.

ومن قلب الحدث، أكدت الفنانة كاريس بشار أنها عاشت لحظة رعب قاسية جدا، فيما دعت هيفاء وهبي لكل من يستطيع التبرع بالدم التوجه دون تردد.

وأرسل عدد كبير من المشاهير بدعواتها للمصابين بالشفاء العاجل، والصبر والسلوان لأهالي الضحايا كان أبرزهم اليوتيوبر جو حطاب، المغني عبدالله رويشد، الممثل تيم حسن، الممثلة كندا علوش والمغنية آمال ماهر وغيرهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأشار عدد كبير من المغردين إلى أن الانفجار حدث بفعل فاعل، وعرّض بعضهم إلى أن ما حدث هو تفجير تم بطائرات إسرائيلية على مقر أسلحة لحزب الله في المرفأ.

واعتبر الناشطون أن ما حدث هو أمر مفتعل لتعطيل المرفأ وزيادة الحصار الاقتصادي على لبنان.

وشبه المغرد السعودي المعارض عمر بن عبد العزيز الانفجار بما حدث منذ أسابيع في إيران، ورجح أنها عمليات نوعية إسرائيلية ضد محور إيران.

 

 

 

 

 

من زاوية أخرى، تساءل الباحث بجامعة حمد بن خليفة، مارك أوين جونز، والمختص في شؤون الشرق الأوسط والدعاية الرقمية المزيفة بوسائل التواصل الاجتماعي حول حدوث الحريق بجوار صومعة حبوب يمكن أن تكون شديدة الانفجار وساهمت في الانفجار أيضًا وتوقع أن يكون جزءًا من التحقيق.

 

المصدر : خدمة سند + مواقع التواصل الاجتماعي