Menu

كبادوكيا.. "رحلات افتراضية" بالمناطيد في ظل كورونا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ تحظى "رحلات المناطيد الافتراضية" في منطقة كبادوكيا، بولاية نوشهير، إقبالا كبيرا من السياح، في ظل توقف رحلات المناطيد الواقعية، بسبب التدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وفي تصريح للأناضول، قال المستثمر التركي خالد دورماز، صاحب المشروع، إن الإقبال على المناطيد، العام الماضي، كان كبيرا جدا، وأنه بدأ لهذا السبب بتنظيم رحلات افتراضية بالمنطاد، بهدف إتاحة الفرصة لمن لم يتسنَ له المشاركة في رحلات المناطيد الواقعية، سواء بسبب الضغط، أو الخوف من المرتفعات.

وأضاف أنه يواصل تنظيم الرحلات الافتراضية للسياح، العام الحالي، في ظل إيقاف جولات المناطيد الحقيقية، بسبب تدابير الحد من كورونا.

ولفت إلى أن الرحلة الافتراضية تتضمن مقاطع فيديو ومؤثرات صوتية مأخوذة من رحلة حقيقية بالمنطاد، وتستمر لنحو 5 دقائق، مضيفا أنه حصل على براءة اختراع عليها، العام الماضي.

وأردف أن يخطط لتنظيم رحلات افتراضية جديدة في كل من إسطنبول، ومنطقة باموق قلعة.

بدوره قال، السائح الإسباني كارلوس بوسو، للأناضول، إن كبادوكيا تتمتع بجمال رائع للغاية، معربا عن بالغ إعجابه بالمنطقة من خلال مشاركته في رحلة افتراضية بالمنطاد.

السائح التركي خليل خنجرلي أوغلو، أفاد للأناضول "حقا إنها رحلة جميلة جدا، شعرت وكأنني أركب المنطاد في الواقع، وإنها تعتبر بديلا جيدا عن الرحلات الحقيقية في ظل إيقافها بسبب تدابير الحد من كورونا".