Menu

أرباش: فتح "آيا صوفيا" للعبادة بشرى لتحرير "الأقصى"

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش، إن عودة "آيا صوفيا" للحياة بمثابة بشرى لتحرير المسجد الأقصى.

جاء ذلك في رسائل بعث بها، الأربعاء، إلى الزعماء الدينيين المسلمين بمناسبة إعادة فتح مسجد آيا صوفيا الكبير للعبادة.

وأعرب أرباش عن سعادته بإعادة فتح "آيا صوفيا" للعبادة، وفق بيان صادر عن رئاسة الشؤون الدينية.

وأوضح أن حب "آيا صوفيا" الكامن في قلب كل مسلم بتركيا، تجلى في قصائد كتبت من أجله ومسيرات انطلقت لإعادة فتحه للعبادة على مدى سنوات.

وأفاد بأن عودة "آيا صوفيا" للحياة ستكون بمثابة بشرى لتحرير المسجد الأقصى، ومصدر أمل للمسلمين المظلومين.

كما هنأ أرباش القادة الدينيين المسلمين بقرب حلول عيد الأضحى، متمنيا أن يصلوا سويًا في "آيا صوفيا" بأقرب فرصة.

وفي 24 يوليو/ تموز الجاري، أقيمت أول صلاة جمعة في "آيا صوفيا" بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان، بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية في 10 من الشهر ذاته، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويله من مسجد إلى متحف.

و"آيا صوفيا"، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة "السلطان أحمد" بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.