Menu

هل أرسلت تركيا عناصر داعش إلى سيناء؟!

تركيا العثمانية/ إسطنبول / إحسان الفقيه / الأناضول 

- الذين أفلسوا في إثبات أوهامهم عن تركيا، يبحثون في تسجيلات قديمة للرئيس التركي ويُحرّفون مضمونها بما يوافق توجهاتهم في الإساءة لتركيا ومحاولة تشويه صورتها بربطها بقضايا تتعلق بإرهابيي داعش، في الوقت الذي لا يخفى على أحد أن تركيا شريكة التحالف الدولي في الحرب على التنظيم بل واكتوت أيضا بعبث بعض تلك التنظيمات ومنها داعش. 

- حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية وصحف وقنوات معظمها مصرية أعادت نشر التسجيل مع عناوين ومعالجة مشوهة له توحي للقارئ بأن تصريحات الرئيس التركي جديدة وأن تركيا سترسل مقاتلي تنظيم داعش إلى سيناء. 

- بمتابعة فريق المرصد ومراجعته للتسجيل اتضح بما لا يدع مجالا للشك أن التسجيل المُعاد تداوله بعد مضي أكثر من عامين ونصف، لا يمكن أن يُفهم منه أي صلة لتركيا بإرسال عناصر التنظيم إلى سيناء ولا توجد أي دلالة صريحة أو ضمنية بحديث الرئيس التركي يمكن أن يُفهم منها هذا. 

أعادت مواقع إخبارية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصورا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد تحدث فيه أمام أعضاء البرلمان من نواب حزب العدالة والتنمية في 5 ديسمبر/كانون الأول 2017 عن مصير مقاتلي تنظيم داعش بعد انتهاء معركة الرقة وانتقالهم إلى صحراء سيناء المصرية.

وعنونت تلك الحسابات والمواقع التي معظمها مصرية أن الرئيس التركي "يعترف أمام حزبه بإرسال عناصر تنظيم داعش إلى مصر".

وعلى الرغم من مرور أكثر من عامين ونصف على حديث الرئيس التركي إلا أن هذه الحسابات والمواقع أعادت نشر التسجيل بمعالجة مشوهة وبعناوين توحي بأن التصريحات حديثة، حيث وضع أحد الحسابات عنوانا لمنشور على صفحته في الفيسبوك يوم 21 يوليو/تموز "أردوغان يعلن أنه سيتم نقل مقاتلي داعش من الرقة بشمال سوريا إلى سيناء".

https://www.facebook.com/KamelElwazirLovers/videos/vb.102988800255333/589252228685023/?type=2&theater


وحظي المنشور بنحو 2800 إعجاب و1500 مشاركة وأكثر من 900 تعليق.

كما أن حسابات على تويتر أعادت نشر التسجيل القديم خلال الأيام الماضية بعناوين مماثلة.

 

https://twitter.com/EsllGladii/status/1285514432525762560?s=20


وأعادت إحدى القنوات المصرية الموالية للسلطة الانقلابية على حسابها الرسمي في موقع "يوتيوب" نشر التسجيل مع تعليق لأحد مذيعيها تناقلته وسائل إعلام مصرية على نطاق واسع بعد أن وضعت له عنوانا يصف التسجيل بأنه "فيديو كارثي" يتحدث عن اعتراف رجب طيب أردوغان "على الهواء بارسال دواعش إلى سيناء.

https://www.youtube.com/watch?v=AbbIM4FlaMo

الحقيقة تقول:
بمتابعة فريق "مرصد تفنيد الأكاذيب" للتسجيل تبين أن الرئيس التركي قد تناول موضوع إرسال عناصر داعش إلى سيناء المصرية دون أن ينسب ذلك إلى بلده أو يحدد الجهة التي أرسلتهم، ما ينفي أي احتمال لعلاقة تركيا بعملية إرسالهم إلى سيناء.

وبعد متابعة التسجيل من فريقنا، فإن الرئيس التركي تحدث إلى نواب البرلمان من حزب العدالة والتنمية في 5 ديسمبر/كانون الأول 2017 قبل انعقاد الجلسة الأسبوعية للبرلمان، ناقلا لهم كلاما عن الأمريكيين أثناء مفاوضات بدء عملية الرقة قائلا: "عندما ناقشنا الأمريكان في إشراك تركيا في العملية، كان هؤلاء يريدون إبعاد تركيا عنها"، وأضاف "هل تريدون أن أوضح لكم أمر ما؟ سيتم نقل عناصر داعش إلى سيناء في مصر".
وهنا التسجيل كاملا دون اجتزاء ..


https://www.hurriyet.com.tr/video/cumhurbaskani-erdogan-ak-parti-grup-toplantisinda-konustu-40668340