Menu

مواطن تركي يحول مزرعة إلى متحف للجرارات الزارعية القديمة

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أنشأ المواطن التركي أنكين أركان، متحفًا للجرارات والأدوات الزراعية القديمة، داخل فندق للسياحة البيئية، بغية إحياء الحنين إلى الماضي.

وكان أركان (39 سنة)، الذي يدير وكالة سفريات في هولندا، قد نجح في تحويل مزرعة للدجاج والبيض في منطقة تفنّي بولاية بوردور التركية (غرب) إلى فندق للسياحة البيئية، بتكلفة بلغت نحو 10 ملايين ليرة تركية.

ويتكون الفندق من 18 فيلا توفر فرص قضاء العطلة بين أحضان الطبيعة، جرى بناؤها بالكامل باستخدام مواد خشبية، كما يضم الفندق حدائق مختلفة للنزهة وحديقة حيوانات.

أحد أكثر الأجزاء إثارة للاهتمام في الفندق هو "متحف الجرارات والأدوات الزراعية"، حيث تم عرض نماذج للجرارات المصنوعة في الفترة بين 1949 و1966 بالإضافة إلى مجموعة من الأدوات الزراعية.

يقبل السياح الذين يزورون المنطقة لقضاء العطلات، على التقاط صور لهذه الجرارات والأدوات الزراعية المعروضة في المتحف، الذي يوفر للزوار فرصة الاطلاع على تلك الأدوات والمعدات عن قرب.

وقال "أركان" للأناضول، إنه حوّل المزرعة التي ورثها عن عائلته، إلى فندق يقدم خدمات في مجال السياحة البيئية عام 2015.

وأضاف، أنه كان يسعى دائمًا لفعل أشياء مختلفة، وأن تأسيسه لمتحف الجرارات والأدولات الزراعية صنع فارقًا في إبراز دور هذه الأدوات في التطور الذي شهدته تركيا في القطاع الزراعي.

وذكر أنه كان مهتمًا بالجرارات منذ طفولته، وأنه سعيد لعرض هذه الجرارات التي توقد في النفوس الحنين إلى الماضي في فندقه.

وأشار أركان أن العديد من السياح فوجئوا برؤية الجرارات والأدوات الزراعية في المتحف.

وقال: "نعيد إحياء الذاكرة الزراعية لبلدنا في متحفنا، نختار الجرارات المعروضة وفقًا لمعايير معينة، كل واحد من تلك الجرارات لديه ميزات مختلفة".

من جهته، قال أحد زوار المتحف، كنعان أولغون، إن المتحف يؤسس لإنشاء مفهوم مختلف في المرافق السياحية.

وأوضح أولغون أنه رأى في المتحف جرارات وأدوات زراعية للمرة الأولى، وقال: "لم أظن قط أنها يمكن أن تكون مثل هذه الجرارات القديمة في مكان واحد".