Menu

كعناقيد لؤلؤ.. الخضروات المجففة تزين تلال عنتاب التركية

تركيا العثماينة / قسم المتابعة/

- انطلاق موسم تجفيف الخضروات بغازي عنتاب المدرجة على لائحة اليونسكو للمدن المبدعة بمجال فن الطهي
- تشتهر بغنى أكلاتها الشعبية اللذيذة وتوصف بأنها "خزان الخضروات المجففة"
- يجمع الأهالي مختلف أصناف الخضروات، ثم تأتي النساء وتصف هذه الخضروات في حبل بالاستعانة بالإبر 
- الخضروات تتطلب 15 يوما لتجف تحت أشعة الشمس الحارقة

 

بدأ موسم تجفيف الخضروات في ولاية غازي عنتاب التركية (جنوب)، المدرجة على لائحة اليونسكو للمدن المبدعة في مجال فن الطهو، حيث تشبه سلاسل الخضروات المجففة عنقود لؤلؤ زاهي الألوان.

وتشتهر غازي عنتاب بغنى أكلاتها الشعبية اللذيذة، وتوصف بالبلاد بأنها "خزان الخضروات المجففة"، وقد بدأ سكان الولاية بتجفيف محاصيلهم من الخضروات بالطرق التقليدية الطبيعية.

وللاستفادة من أكبر كمية من أشعة الشمس، يفضل سكان غازي عنتاب، التلال والمرتفعات لتجفيف الخضروات، حيث ينصبون قضبانا خشبية، ثم يعلقون حبلا بينها يصفّون فيه الخضروات.

وعن تلك العملية، تحدث الفلاح ياسين أكين، للأناضول، مبينا أنهم مع حلول فصل الصيف، يجمعون مختلف أصناف الخضروات من الفلفل والباذنجان والكوسا، ثم تأتي النساء وتصف هذه الخضروات في حبل بالاستعانة بالإبر مع مراعاة قواعد النظافة.

وأضاف أن الخضروات تتطلب 15 يوما لتجف تحت أشعة الشمس الحارقة، مع إمكانية اختلاف عدد الأيام حسب الطقس ودرجة الحرارة.

وأوضح "أكين" أنه يعمل على تجفيف الخضروات موسميا مع أسرته، لافتا أنه مع بزوغ أول خيوط الشمس يستيقظ مع عائله قاصدا المرتفعات لتجفيف الخضروات.

وأضاف "نعمل بدقة عالية، لأن الدقة العالية تعطينا جودة مرتفعة".

بدوره قال العامل "حاجي محمد قايا"، إن موسم تجفيف الخضروات يبدأ كل عام في يوليو/ تموز، وينتهي في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام نفسه.

ومتحدثا عن جودة وطبيعة الخضروات، أضاف "قايا" أنه يمضى سنويا 4 أشهر في تجفيف الخضروات، بدون استخدام أي مواد كيميائية أو هرمونات، ما ينعكس إيجابيا على السلامة الصحية للإنسان، علاوة عن حفاظ الخضروات المجففة على مذاقها الطبيعي.