Menu

سياح بريطانيون: تركيا الوجهة الأكثر أمانا لقضاء عطلة الصيف

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ في ولاية موغلا جنوب غربي تركيا، يقضي السياح البريطانيون عطلة آمنة، بعيدة عن مخاوف فيروس كورونا، في ظل التدابير والاحتياطات الصحية المتخذة.

وتستضيف الولاية أعدادًا كبيرة من الزائرين الأجانب بفضل ما تتمتع به من جمال طبيعي ساحر بالإضافة إلى مرافق الإقامة المجهزة بمستوى عالِ من الرفاهية والراحة.

وتُعد موغلا من أفضل المدن التي يقصدها السياح وخاصة البريطانيون في السنوات الأخيرة.

وفي ظل تدابير الوقاية من كورونا، صرح ستيفن داولو أحد أفراد وفد السياح البريطانيين الذين قدموا لقضاء عطلة آمنة في المدينة، أنه يزور موغلا مرتين في العام وذلك لحبه لها، موضحا أنها المدينة المفضلة لديه.

وعبر داولو لـ"الأناضول" عن حبه العميق لتركيا، حيث قال إنه يراها آمنة أكثر من بريطانيا.

كما ذكر أحد السائحين ويُدعى تومي دوفي أن اختياره وقع على تركيا عدة مرات من قبل لقضاء عطلته.

وأضاف دوفي لـ"الأناضول" أنه قام بشراء منزل في منطقة مرماريس وذلك من فرط حبه لتركيا.

ولفت: "نحن سعداء للغاية لمجيئنا إلى تركيا. لقد انتظرنا كثيرًا للقدوم. وقد كنت أقل أمانًا في موطني، ولكن أشعر بأمان أكثر في تركيا".

** "تركيا بلد آمن ومضياف"

وقال أحد المصطافين ويدعى مارك روبرتس لـ"الأناضول" إنه "لاحظ تطبيق التدابير اللازمة بشكل جيد للغاية من فرض ارتداء الأقنعة والمحافظة على قواعد التباعد الاجتماعي".

كما ذكر غوانت ويلز للأناضول، أن الشعب التركي مضياف جدًا.

وأكد ويلز أنه مولع بالجمال الطبيعي الساحر في موغلا، وما بها من ألوان خضراء وزرقاء.

وتابع في حديثه أن "الاستقبال في المطار كان جميلًا للغاية. وقد جئت إلى موغلا أكثر من مرة. وعادة ما آتي إليها مرة أو مرتين على الأقل في العام".

ولفت إلى أنه "يفضل تركيا للسياحة خلال فترة انتشار الوباء، وذلك لأنها بلد آمن ومضياف للغاية".

واستدرك: "على الجميع أن يأتي إلى هنا مطمئنين. فتركيا دولة ذات تاريخ وجمال طبيعي ساحر".

** نقدر التدابير التي اتخذتها تركيا

بان ريان رايس أحد السائحين أشار إلى أنه قام برحلة آمنة من بريطانيا إلى تركيا.

وقال رايس لـ"الأناضول"، إنه اشترى منزلًا في قضاء فتحيه بولاية موغلا بسبب ولعه الشديد بالجمال الطبيعي في المنطقة".

وذكر أنه يأتي إلى موغلا مع زوجته وأبنائه مرات كثيرة من العام.

وتابع: "لا أظن أننا سنواجه أي متاعب في اتباع القواعد هنا. ونحن نحترم كثيرًا الإجراءات والتدابير التي تتخذها تركيا لمواجهة الوباء".

** توفير كل ما يلزم لصحة الضيوف

وتتخذ التدابير الصحية لضمان سلامة السياح في مدينة موغلا، بدءاً من الطائرات والمطار وكافة وسائل النقل والخدمات الفندقية.

وتُقدم للسياح، جميع الخدمات مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي في الشواطئ وحمامات السباحة وأماكن الحصول على حمام الشمس.

يشار إلى أن موغلا استضافت مليونًا و27 ألفًا و304 سائحًا بريطانيّا عام 2018، ومليونًا و137 ألفًا و108 سائحًا خلال عام 2019.