Menu

أيتام بنغاليون وأراكانيون يحتفون بافتتاح "آيا صوفيا" للعبادة

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ احتفى أيتام بنغاليون وأراكانيون بمنطقة كوكس بازار في بنغلاديش، الجمعة، بقرار افتتاح "آيا صوفيا" للعبادة.

وتوجه الطلاب الأيتام البنغاليون والأراكانيون، الذين يتلقون تعليمهم جنبا إلى جنب في مدرسة "جامعة دار العلوم ساكماركول"، إلى الله بالحمد والشكر لإعادة "آيا صوفيا" مسجدا.

كما قامت جمعية "المتسابقون بالخيرات" التركية، بنحر ذبيحة شكرا لله على افتتاح "آيا صوفيا" مجددا للعبادة.

وأوضح عبد الله أونر، أحد مسؤولي الجمعية، في حديث للأناضول، أن الناس في بنغلاديش تلقوا نبأ عودة "آيا صوفيا" إلى هويتها الأصلية بالاحتفاء والترحيب.

وأفاد بأن الأراكانيين والبنغاليين ليسوا غرباء بالنسبة إلى تركيا، مشيرا أن الأتراك مدوا يد العون لهم فأرادوا مشاركتهم فرحتهم بخصوص "آيا صوفيا".

وفي 10 يوليو/ تموز الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل "آيا صوفيا" من مسجد إلى متحف.

والأحد، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته "آيا صوفيا"، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في المسجد بانتظام، اعتبارا من 24 يوليو.

و"آيا صوفيا"، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة "السلطان أحمد" بإسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة مسجدا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.