Menu

أكذوبة جثث المرتزقة السوريين الذين ألقتهم تركيا في البحر

تركيا العثمانية /إسطنبول / إحسان الفقيه / الأناضول

- حسابات عدة لا تخجل من نقل تسجيلات مصورة من موقع "يوتيوب" ووضع عناوين لها لا علاقة لها بالفكرة التي يريدون بثها لمتابعيهم. 

- هذه الحسابات نشرت مقطعا مأخوذا من تدريبات لمظليين يقفزون من طائرة مروحية تحلق فوق أحد البحار، وزعموا أنه يعود إلى "جثث لمرتزقة سوريين قتلوا في ليبيا تحاول تركيا التخلص منها برميها بالبحر". 

- لكن الحقيقة، المقطع لجنود مظليين يتدربون على القفز من طائرة مروحية روسية. 

 

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا قصيرا زعموا أنه يعود لما أسموه "مرتزقة سوريون يقاتلون في ليبيا"، تقوم تركيا برميهم من مروحية في مياه البحر الأبيض المتوسط للتخلص منهم.

ويظهر المقطع المتداول أشخاصا يقفزون من إحدى المروحيات فوق بحر ما، وليس رميا للجثث كما يتضح بالتدقيق في المقطع.

ويوحي أصحاب تلك الحسابات بكارثة إنسانية وجريمة حرب وإبادة قالوا إن "إسرائيل لم تفعلها، بينما فعلتها تركيا".

https://twitter.com/pEyd13/status/1275877807013445638?s=20


وانتشر المقطع بشكل واضح نسبيا في موقعي تويتر والفيسبوك، لكن فريق "مرصد تفنيد الأكاذيب" لم يجد أن صحفا أو مواقع إلكترونية أو قنوات فضائية تناقلت المقطع المذكور.

وبعملية تقصٍ لحقيقة التسجيل المصور وجد فريق المرصد:

أن التسجيل مدته 0.18 يظهر طائرة مروحية وهي تحلق فوق مياه البحر، ويندفع من مؤخرة الطائرة أشخاص بشكل متلاحق وليس جثثا.

لكن نفس المقطع سبق تداوله قبل عدة أشهر، ويتناقله مغردون بين فترة وأخرى بزعم قيام السلطات المكسيكية برمي المتوفين جراء فيروس كورونا في البحر، دون تحديد أي بحر، لكن معظمهم ينسبون المصدر إلى موقع "روسيا اليوم".

وبعد البحث في الموقع، لم يجد فريق المرصد المقطع.

وعنون أحد حسابات الفيسبوك الخبر بمنشور حمل عنوان "المكسيك اليوم، رمي جثث موتى كورونا في البحر، المصدر قناة روسيا اليوم".

حظي المنشور بنحو عشرة آلاف إعجاب وأكثر من ثلاثة آلاف تعليق ومئات المشاركات.

https://www.facebook.com/watch/?v=287175065812683

ومن خلال البحث تبين أن المقطع موجود على موقع اليوتيوب منذ 27 يوليو/تموز 2018.

يظهر المقطع جنود قوات خاصة يقفزون خارج طائرة مروحية روسية الصنع من طراز "MI 26"، ومدته 0.18 دقيقة وهي نفس مدة المقطع المتداول على أنه إلقاء جثث "مرتزقة سوريين في البحر الأبيض المتوسط.

https://www.youtube.com/watch?v=XnlL31h5Ts&feature=emb_logo-


كما وجد فريق المرصد أن نفس المقطع منشور في موقع "يوتيوب" في 23 أغسطس/آب 2018 أيضا، وحظي بنحو ثلاثة آلاف مشاهدة.

https://www.youtube.com/watch?v=RlVd9ZXKT40