Menu

"بحيرة السمك" في آغري.. عودة الروح

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ "بحيرة السمك" في ولاية آغري شرقي تركيا بجمالها الفريد، عادت لتستقبل زوارها من عشاق الطبيعة، وذلك بعد تخفيف التدابير المتخذة للحد من انتشار "كورونا" والانتقال إلى مرحلة "العودة للحياة الطبيعية".

بموقعها المميز في هضبة "سيناك"، على ارتفاع 2241 مترا عن سطح البحر، تستعرض "بحيرة السمك" أمام الوافدين إليها طبيعتها الخلابة الغنية بأنواع الطيور والأسماك.

وتضفي الثلوج في قمة جبل آغري (آرارات) جمالا لا نظير له على البحيرة، التي صارت ملاذا للمرتمين في أحضان الطبيعة هرباً من صخب المدينة.

وفي تصريح لمراسل الأناضول، الإثنين، قال عصمت طاش دمير رئيس بلدية طاشلي تشاي، إن الحياة عادت للبحيرة مع مجيء الزوار إلى المنطقة مجددا، بعد أن كانت مغلقة بسبب تدابير كورونا.

ووجه طاش دمير الدعوة لجميع الناس لرؤية جمال الطبيعة في "بحيرة السمك"، مشيرا أن أعدادا غفيرة من السياح المحليين والأجانب يزورون المنطقة كل عام.