Menu

قواعد عسكرية جديدة.. تركيا تنشر معلومات هامة وجديدة حول تطور العمليات في العراق

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أطلقت القوات المسلحة التركية عمليات مخلب - النمر ومخلب - النسر ضد منظمة "بي كا كا الإرهابية" في شمال العراق.

واستطاعت القوات المسلحة التركية خلال العمليات، تدمير 700 هدف لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، في منطقة حفتنين شمال العراق.

كما حقق "الكوماندوز" قوات العمليات الخاصة التركية، تقدمًا سريعًا في العمليات البرية.

فترة جديدة في الصراع مع منظمة "بي كا كا" الإرهابية

وعلى ذات الصعيد تتبع تركيا استراتيجيات جديدة في السنوات الأخيرة في محاربة منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

حيث إنها حاليًا لا تنظم العمليات ضد الإرهابين عبر الحدود في الجزء الشمالي من العراق فحسب، بل إنها تحافظ على وجودها العسكري في المناطق التي تم تطهيرها من الإرهابيين أيضًا.

وكانت آخر العمليات التركية لمحاربة الإرهابيين وطردهم من العراق من أنجح العمليات حيث حققت نتائج مميزة، وهي عملية "المخلب – النمر"، وعملية "المخلب – النسر".

قلب الموازين بعد عمليتين

وعلى صعيد آخر دمرت القوات التركية 81 هدفًا ينتمي إلى منظمة "بي كا كا" الإرهابية في منطقة جغرافية واسعة تمتد من مدينة قارا إلى جبال قنديل، وذلك ضمن عملية "المخلب – النسر"، حيث استطاعت القوات التركية إكمال العملية بنجاح.

وبعد ساعات من نجاح عملية "المخلب – النسر"، أطلقت تركيا عملية "المخلب – النمر" وذلك في منطقة حفتنين.

كما قامت القوات الجوية التركية بتدمير مركز تدريب على الطائرات بدون طيار في حفتنين التابع لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، وذلك بواسطة غارات نفذتها طائرات ال إف-16 التركية.

وتعد منطقة حفتنين استراتيجية للغاية، حيث تستخدمها منظمة "بي كا كا" الإرهابية كمعسكر تدريب، وفي ذات الوقت توفر استراتيجية المنطقة سهولة الاتصالات للمنظمة الإرهابية مع الشرق والغرب.

إنشاء 3 قواعد عسكرية جديدة

وعلى صعيد آخر أفادت مصادر أمنية لصحيفة يني شفق التركية، أنه بعد حفتنين ستُركز العملية على منطقة سينات، وسيتم إنشاء 3 قواعد عسكرية جديدة على هذا الخط.

أهمية ودور المخابرات في العملية

من جانبها أظهرت العملية الأخيرة أهمية التنسيق الناجح الذي حصل بين القوات المسلحة التركية وجهاز الاستخبارات الوطنية التركية.

خاصة بعد تقديم وكالة الاستخبارات الوطنية التركية معلومات هامة حول أماكن تابعة لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية كمستودعات الذخيرة والمقرات العسكرية الأمر الذي ساعد كثيرًا في سير العملية بنجاح.