Menu

إيران تمدح تحسن علاقتها بالإمارات وتدعو السعودية للحوار

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أكد يحيى صفوي، مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون العسكرية، أن علاقة بلاده مع الإمارات تحسنت، مبديا استعدادا للحوار مع السعودية.

 

وقال صفوي في تصريحات لقناة "الجزيرة" القطرية، الاثنين، إن "علاقتنا مع الإمارات شهدت تحسنا ومواقف أبوظبي تجاهنا تغيرت (..) ومستعدون للحوار مع السعودية دون شروط مسبقة إذا وافقت على ذلك".

 

وسبق أن جرت اتصالات بين مسؤولين إماراتيين وإيرانيين، ومنها مباحثات هاتفية تم الإعلان عنها بين وزيري خارجية البلدين تمت في شهري آذار ونيسان الماضيين، حول أزمة كورونا والتعاون لمواجهتها.

وأضاف صفوي أن "على الرياض الاعتراف بفشل حربها في اليمن واتباع سياسة جديدة (..) ما يحدث باليمن فوضى عسكرية عبثية تتحمل السعودية مسؤوليتها أولا".
 

ومنذ آذار/مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية، القوات الموالية للحكومة اليمنية ضد الحوثيين، المدعومين من إيران.

وخلفت هذه الحرب أسوأ أزمة إنسانية، وبات 80 بالمئة من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات، في بلد يعاني انهيارا شبه تام في كافة قطاعاته، خاصة الصحي، في ظل جائحة كورونا.

وفيما يتعلق بالشأن الليبي، أعلن صفوي دعم بلاده لحكومة الوفاق الليبية (المعترف بها دوليا) والدعوة لحل سياسي في البلاد.

وقال المستشار العسكري للمرشد الإيراني: "الحديث عن دعم إيراني لقوات (الجنرال الانقلابي خليفة) حفتر في ليبيا مثير للسخرية"، وفق التصريحات ذاتها.

ومؤخرا، حقق الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق، انتصارات على مليشيا حفتر، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.