Menu

الرئيس أردوغان: سنترك لشبابنا تركيا تليق بعظمة أجدادهم

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن حكومات بلاده ستترك لشبانها في الذكرى 600 لفتح إسطنبول، بلدا يليق بعظمة أجدادهم.

جاءت تصريحات أردوغان في خطاب وجهه، عبر الفيديو، إلى المشاركين في الفعاليات التي أقامتها وزارة الثقافة والسياحة أمام آيا صوفيا، بمناسبة الذكرى 567 لفتح إسطنبول، حيث شارك الرئيس في قراءة سورة الفتح بهذه المناسبة.

وشدد الرئيس أردوغان على "أهمية إحياء الذكرى السنوية لفتح إسطنبول، بالتضرع إلى الله وتلاوة سورة الفتح في آيا صوفيا".

وأضاف "في الذكرى 600 لفتح إسطنبول التي توافق عام 2053، سنترك لشبابنا إنشاء الله تركيا تليق بعظمة أجدادهم وبالسلطان محمد الفاتح".

وأعرب أردوغان عن تمنياته بأن يمنح الله الشعب التركي مزيدا من الفتوحات والانتصارات والنجاحات.

كما أعرب عن شكره لكل من شارك في الفعاليات التي أقيمت أمام آيا صوفيا.

وترحم أردوغان على روح السلطان محمد الفاتح، وجميع الأبطال والشهداء الذين ضحوا معه إبان فتح إسطنبول.

وأشار إلى أن فتح إسطنبول يرمز إلى الإعمار، والنهوض، والعدل، والمحبة.

 

ويحتفل الأتراك خاصة، والمسلمون عامة في 29 مايو/ أيار من كل عام، بذكرى "فتح القسطنطينية"، عاصمة الإمبراطورية البيزنطية التي فتحها السلطان العثماني محمد الفاتح عام 1453، بعد أن ظلت عصية على الفتوحات الإسلامية لعدة قرون، ومن ثم أصبحت إسطنبول عاصمة للدولة العثمانية.